Accessibility links

الجيش الأميركي يعترف بحدوث أخطاء تسببت في مقتل 26 مدنيا غرب أفغانستان


اعترفت مصادر الجيش الأميركي الجمعة بوقوع أخطاء تسببت على الأرجح في مقتل 26 مدنيا في غرب أفغانستان في مطلع شعر مايو/أيار الماضي خلال عمليات قصف، فيما تقول مصادر الحكومة الأفغانية إن عدد القتلى بلغ 140 شخصا.

وخلص تحقيق عسكري نشرت وزارة الدفاع الأميركية ملخصا عنه، أن ثلاث غارات شنتها قاذفة بي-1 في الرابع من مايو/ أيار الماضي لم تتبع خلالها الضوابط والقواعد المعمول بها على صعيد المعارك.

واضاف التحقيق أن هذا الانتهاك للقواعد أدى على الأرجح إلى سقوط ضحايا مدنية.

وفي توصياتهم، دعا المحققون القيادة العسكرية الأميركية في أفغانستان إلى وضع إستراتيجية تعطي الأولوية لحماية المدنيين. وطلبوا منها إعادة النظر في كل قواعد القتال على أن تأخذ في الاعتبار احتمال وجود مدنيين.

وأضافوا أن تدريبا فوريا على هذه المسألة أمر ضروري للقوات الميدانية ولتلك التي ستنشر تباعا في أفغانستان.

واقترح التقرير تشكيل فرق من المحققين بالتعاون مع السلطات الأفغانية، للتدخل سريعا إذا ما سقط ضحايا من المدنيين.

ويكشف هذا التقرير عن الصعوبات التي يواجهها الجيش الأميركي لتحسين صورته في أفغانستان، حيث يسعى المتمردون إلى الاستفادة من المعلومات عن الخسائر البشرية لتأجيج مشاعر العداء ضد القوات الدولية التي تأتمر بقيادة الحلف الأطلسي.
XS
SM
MD
LG