Accessibility links

logo-print

تظاهرة نسوية بالكوت احتجاجا على معاملة المعتقلين


تظاهرت العشرات من النسوة بعد صلاة الجمعة هذا اليوم أمام مبنى مجلس محافظة واسط للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في السجون التابعة للحكومة العراقية والقوات الأمريكية.

وقال عدد منهن لـ"راديو سوا": "لكافة المسؤولين العرقيين ابتداء من رئيس الوزراء وانتهاء بأصغر مسؤول في الحكومة الآن كم من الأطفال سلبتم منهم آبائهم وكم امرأة سلبتم منها زوجها وكم أم سلبتم منها ابنها فنحن من هذا المكان نطالب بإطلاق سراح المعتقلين كافة، زوجي معتقل وعذب تعذيب شديد هنا في التدخل السريع وبعد ذلك نقلوه إلى بغداد".

وقالت مواطنة أخرى: " 30 يوم في التعذيب هنا وعثرنا عليه بصعوبة، طلبوا منا دفاتر (عشرة آلاف دولار) لم نعطهم نقلوه إلى بوكا، وقطعوا إصبعه وحرقوا كتفه والصور موجودة لدي وسلمتها إلى حقوق الإنسان إذا ترغب اجلبهم لك، نحن ثمان بنات لماذا يفعلون بنا طلب مني 50 مليون وجها لوجه".

من جانبها اتهمت إيمان الكناني ممثلة المدينة عن التيار الصدري في البرلمان في حديث مع "راديو سوا" على هامش مشاركتها في التظاهرة اتهمت القوات الحكومية المسؤولة عن المعتقلات بانتهاك حقوق المعتقلين:

"هذهالإجراءات والممارسات تتعارض مع دستور العراق النافذ المادة 37 التي تؤكد على حرية وكرامة الإنسان وتؤكد أن لا يكون هنا اعتراف للمعتقلين تحت وطأة التعذيب.

وحول دور البرلمان بهذا الشأن أجابت الكناني: "دور البرلمان العراقي دور واضح من خلال جلسات وعلى ضوء هذا الدور ترتب عليه اغتيال حارث العبيدي حول بدل إيقاف العمل بقانون المخبر السري، والموقف الثاني كان مطالبات رفع الأوراق الحقيقية مباشرة إلى اللجان المختصة".

من جهتها، قالت وفاء كاظم عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة واسط إن المجلس قرر تشكيل لجنة لتقصي الحقائق مهمتها زيارة السجون والتعرف عن كثب على الصعوبات التي تواجه المعتقلين، وأضافت في حديث خصت به "راديو سوا":

"لاحظنا حقيقة حالات مأساوية حالات تعذيب موجودة وواقع السجون لا يرقى إلى مستوى المطلوب رصدنا حالات إصابة بأمراض جلدية وأمر رئيس المجلس بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق وغدا السبت سوف نباشر بهذه اللجنة لمتابعة واقع السجون".

في السياق ذاته نفى اللواء رائد شاكر جودت قائد قوات الشرطة في المدينة في المؤتمر الصحافي الذي عقدة عصر الجمعة نفى وجود انتهاكات لحقوق المعتقلين في السجون التابعة لقواته، قائلا:

"لا توجد انتهاكات لحقوق الإنسان في عموم المواقف الخاصة التابعة لوزارة الداخلية في محافظة واسط وان ثبت وجود مثل هذا الأمر سوف يتم محاسبة ومحاكمة الذين تثبت إدانتهم ويتعرضون للمسائلة القضائية".

وتابع قائلا: "يوم غد سوف تصل لجنة من مكتب القائد العام للقوات المسلحة بزيارة ميدانية للاطلاع على أحوال الموقوفين والمحكومين".

هذا واستمرت التظاهرة التي خلت من تواجد قوات الأمن زهاء الساعتين.

مراسل "راديو سوا" بالكوت حسين الشمري والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG