Accessibility links

القوات الإيرانية تنهال بالضرب على متظاهرين فيما أفادت أنباء سابقة بقرار التراجع عن التظاهر


استخدمت الشرطة الإيرانية الهراوات والغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق حوالي ألفي متظاهر تجمعوا بعد ظهر السبت أمام جامعة طهران القريبة من ساحة انقلاب، حيث حظرت السلطات قيام تظاهرة للمعارضة.

وأوضح شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية أن الشرطة انهالت بالضرب على المتظاهرين وأطلقت باتجاههم الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم.

وقال احد الشهود إن "ما بين ألف إلى ألفي متظاهر موجودون حاليا أمام جامعة طهران والشرطة تستخدم خراطيم المياه لتفريقهم".

وقال شاهد آخر إن "شرطة مكافحة الشغب تمنع الناس من الوصول" إلى ساحة انقلاب و"تطوقهم على الأرصفة وتنهال عليهم بالضرب".

وأوضح شاهد آخر أن عددا من عناصر ميليشيا الباسيج الإسلامية انتشروا في محيط الساحة التي دعت المعارضة إلى التظاهر فيها احتجاجا على إعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

ومنعت السلطات الإيرانية وسائل الإعلام الأجنبية من تغطية التظاهرات غير المرخص لها وكل الأنشطة غير الواردة على "برنامج" وزارة الثقافة.

وقالت وكالة فارس ان قنبلة انفجرت عند مرقد الخميني جنوب طهران وأسفرت عن مقتل شخص واحد وجرح اثنين.

وكانت أنباء سابقة ذكرت أن منظمي تظاهرة احتجاج ممنوعة كانت مقررة السبت في العاصمة الإيرانية طهران قرروا عدم تحدي حظر السلطات للتظاهرات ضد نتائج الانتخابات التي أسفرت عن اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد .
XS
SM
MD
LG