Accessibility links

logo-print

حماس تؤكد أن قيادة حركته تسلمت مبادرة خطية من كارتر لفتح حوار مع واشنطن


أكد مسؤول في حماس ان قيادة حركته تسلمت مبادرة مكتوبة من الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر تهدف إلى فتح حوار بين حماس التي تسيطر على قطاع غزة والولايات المتحدة.

وقال مشير المصري النائب عن حركة حماس إن قيادة الحركة "في الخارج تسلمت من الرئيس كارتر رسالة مكتوبة تمثل مبادرة شخصية منه تهدف إلى فتح حوار مع الحركة".

وكان الرئيس الأميركي الأسبق التقى في دمشق قادة الفصائل الفلسطينية المتمركزة في العاصمة السورية بما فيها حماس التي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وقد دعا حينذاك إلى البدء بـ"مفاوضات مباشرة" مع حماس بهدف المساعدة على حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني. وقال انه يدعو "الحكومة الأميركية إلى البدء في أسرع وقت بمفاوضات مباشرة مع حماس" التي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية.

حماس ترفض شروط اللجنة الرباعية

وأشار المصري إلى أن حركته ستدرس هذه المبادرة قبل الرد عليها لكنه شدد على ان موقف حركته المبدئي "معروف وهو رفض شروط اللجنة الرباعية" الدولية المتمثلة بالاعتراف بدولة إسرائيل ونبذ العنف.

من جهة ثانية قال مصدر مطلع أن كارتر اطلع إسماعيل هنية رئيس الوزراء المقال والقيادي في حماس على المبادرة خلال لقائهما الأسبوع الماضي في غزة.

وأضاف أن كارتر ركز في مبادرته على مسألتين هما "قبول" حماس "بمبادرة السلام العربية وإعلان قبول الحل القائم على أساس دولتين فلسطينية وإسرائيل وفقا لخارطة الطريق". ورأى أن قبول حماس بهذه المبادرة من شأنه أن يفتح الطريق أمام الحوار مع الإدارة الأميركية ورفع الحظر المفروض على الحركة.

وتنص مبادرة السلام العربية التي تبنتها القمة العربية في بيروت في مارس/آذار 2002 وأعيد تفعيلها في 2007 في قمة الرياض، على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة منذ.1967

أما خارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط وهي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة، فتقضي خصوصا بإقامة دولة فلسطينية.

كما تنص على وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية ووقف الهجمات على إسرائيل من جانب الفصائل الفلسطينية المسلحة.

وكان الرئيس الأميركي الأسبق أعلن الثلاثاء انه سلم حركة حماس رسالة من والد الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت الذي أسرته مجموعة فلسطينية عام 2006 على أطراف قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG