Accessibility links

انفجار في مرقد الخميني يسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين وطلقات نارية في طهران


ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن انفجارا وقع السبت قرب مرقد الخميني مؤسس الثورة الإسلامية الإيرانية، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين وربما أكثر بجراح، وفي الوقت ذاته، قالت وكالة أنباء مهر الإيرانية إن التفجير كان عملا انتحاريا.

على صعيد آخر وفي طهران ذكر شهود عيان أن رجلا أصيب على الأقل بالرصاص وما زالت طلقات نارية تسمع في المدينة.

الشرطة تفرق مظاهرة بالقوة

من ناحية أخرى، استخدمت الشرطة الإيرانية الهِروات وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو ألفي متظاهر تجمعوا أمام جامعة طهران.

وذكر شهود أن الشرطة الإيرانية تمنع المتظاهرين من الوصول إلى ساحة انقلاب حيث كان مقررا أن تنطلق مظاهرة احتجاجا على الانتخابات الرئاسية.

من جانبه، صرح نائب رئيس الشرطة أحمد رضا بأن قوات الأمن ستعتقل منظمي أية مظاهرات غير شرعية، وستحيلُهم إلى القضاء.

وأشار رضا في تصريحات للتلفزيون الإيراني إلى أن الشرطة ستتعامل بحزم مع المسألة ، وقال:
" إننا نشدد على أنه ومن اليوم لن يسمح بأي تجمع أو مظاهرة للاحتجاج على الانتخابات عبر وسائل غير قانونية، ستقوم الشرطة بقمع أي تجمع أو مظاهرة تخطط لها بعض الجهات، ينبغي أن تنظم المظاهرات عبر الوسائل القانونية."

أنصار موسوي يضرمون النيران

وذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن شهود عيان في طهران أن أنصار المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة مير حسين موسوي أضرموا النار في مبنى يستخدمه أنصار الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وقال الشهود أن الشرطة أطلقت عيارات نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين في شارع كاريغار جنوب طهران.

هذا وقد أصيب رجل على الأقل بالرصاص في كتفه خلال تظاهرة السبت في طهران احتجاجا على إعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا، فيما لا تزال أصوات طلقات نارية تتردد في العاصمة الإيرانية، على ما أفاد احد الشهود .
XS
SM
MD
LG