Accessibility links

logo-print

الجيش الباكستاني يقتل 38 متمردا ويفقد ستة من جنوده في عملياته ضد مقاتلي طالبان


أعلن الجيش الباكستاني السبت في بيان له أنه قتل 38 متمردا وفقد ستةً من جنوده في عمليات ضد مقاتلي طالبان في وادي سوات ومنطقة وزير ستان الجنوبية القبلية شمال غرب البلاد. ولم يتسن تأكيد الحصيلة من مصدر مستقل.

ويشن الجيش منذ نهاية ابريل/نيسان هجوما على طالبان في ثلاث مقاطعات من منطقة ملكند وهي سوات وبونر وباس دير.

وأوضح أن ستة متمردين وأربعة جنود قتلوا في مواجهات مختلفة في عدة مواقع من وادي سوات.

نجاحات عسكرية

وتعلن القوات الباكستانية منذ أسابيع عن نجاحات عسكرية في المقاطعات الثلاث المذكورة، مشيرة إلى أن جنودها يتقدمون فيما يفر عناصر طالبان.

وعلى الرغم من تأكيد الجيش على انه فرض الأمن عمليا في بونر، إلا أن مواجهات عنيفة لا تزال تجري في دير السفلى ووادي سوات القبلة السياحية الأولى سابقا في باكستان.

وأضاف البيان العسكري إن 32" إرهابيا" قتلوا في جنوب وزيرستان على مسافة 400 كيلومترا جنوبا خلال عملية قامت بها القوات لفرض الأمن على إحدى الطرقات.

واعلن الجيش مؤخرا انه شن هجوما واسع النطاق في وزيرستان الجنوبية في المناطق القبلية التي تحظى بشبه حكم ذاتي والتي تقع عند الحدود مع أفغانستان وتعتبرها إسلام أباد معقلا لمقاتلي طالبان الإسلاميين المتطرفين.

وقصف الجيش عدة مرات هذا الأسبوع هذه المقاطعة كما قصفتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية الخميس ما أدى إلى مقتل تسعة متمردين، بحسب مسؤولين أمنيين باكستانيين.

الهجمات تستهدف قائد طالبان

وتستهدف العملية بشكل خاص قائد حركة طالبان الباكستانية بيعة الله محسود احد كبار المطلوبين لدى إسلام أباد، وقد تبنت حركته العديد من الاعتداءات الدامية التي وقعت أخيرا ردا على العمليات العسكرية التي استهدفت مقاتليها منذ نهاية ابريل/نيسان.

من جهة أخرى، قتل جندي وضابط في كمين نصبه المتمردون في مقاطعة باجور شمال المناطق القبلية، بحسب الجيش.

وقتل أكثر من 1500 متمرد و134 جنديا في العمليات العسكرية التي تجري في شمال غرب البلاد منذ نهاية ابريل/نيسان بحسب حصيلة الجيش التي لم يكن من الممكن التحقق منها من مصدر مستقل.

XS
SM
MD
LG