Accessibility links

logo-print

إيران تعلن عن مقتل 10 وإصابة 100 في الاضطرابات وتنتقد بريطانيا ودولا غربية


ذكر التلفزيون الإيراني الرسمي الأحد أن 10 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 100 خلال الاضطرابات التي شهدتها طهران السبت، وأضاف "كان وجود الإرهابيين ملموسا في أحداث السبت في شارعي انقلاب وأزادي."

وفي وقت سابق ذكرت قناة تلفزيونية رسمية أخرى هي Press TV الناطقة بالانجليزية أن 13 شخصا قتلوا في اشتباكات بين الشرطة و"جماعات إرهابية."

نتائج التحقيق تعلن في نهاية الأسبوع

هذا وقد قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي الأحد إن المسؤولين الإيرانيين يبحثون الشكاوى المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها والتي أجريت في 12 يونيو/ حزيران وأنهم سيعلنون نتائج تحقيقاتهم بنهاية الأسبوع الحالي.

كما ذكر متكي أن "احتمال حدوث تعطيلات ومخالفات بطريقة منظمة وشاملة في الانتخابات... يكاد يقترب من الصفر." وأضاف أن المسؤولين "يبحثون الشكاوى وستعلن نتيجة الانتخابات الأخيرة بنهاية الأسبوع عندما تنتهي التحقيقات."

ويشير متكي فيما يبدو إلى مجلس صيانة الدستور أكبر هيئة تشريعية في إيران والذي يفحص شكاوى مرشحي الانتخابات المهزومين.

إيران تنتقد بريطانيا ودولا غربية

وقد انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة بريطانيا ودولا غربية أخرى يوم الأحد بسبب بيانات بشأن الانتخابات الرئاسية التي أجرتها الجمهورية الإسلامية في 12 يونيو/حزيران.

وفي خطاب إلى دبلوماسيين أجانب في طهران أذاعه التلفزيون الإيراني على الهواء ندد وزير الخارجية بما وصفه "بتصريحات تمثل تدخلا" في شؤون بلاده من جانب مسؤولين بريطانيين فيما يتعلق بالانتخابات.

وقال متكي إن بريطانيا "استهدفت الانتخابات" الإيرانية منذ فترة طويلة وأشار إلى أن أشخاصا لهم صلة بالمخابرات البريطانية توجهوا إلى بلاده قبل الانتخابات. كما انتقد متكي فرنسا وألمانيا.

وقد تلقى مراسل هيئة الإذاعة البريطانية BBC في طهران جون لايني أمرا من السلطات الإيرانية بمغادرة البلاد في غضون 24 ساعة، بسبب "دعمه" مثيري الشغب، كما ذكرت وكالة أنباء فارس القريبة من الحكومة الأحد.

أحمدي نجاد يطالب الغرب بوقف التدخل

كما طالب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأحد الولايات المتحدة وبريطانيا بوقف "تدخلهما" في الشؤون الداخلية للجمهورية الإسلامية.

وقال أحمدي نجاد على موقعه الالكتروني "ليس عن طريق الادلاء بتصاريح متسرعة تدخلون إلى حلقة أصدقاء الأمة الإيرانية". وأضاف "لهذا السبب أطلب منكم أن توقفوا تدخلكم في شؤوننا الداخلية."

خاتمي يحذر من عواقب حظر المسيرات

وقد حذر الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي من عواقب الحظر الذي تفرضه السلطات على المسيرات والمظاهرات. وقال في بيان أصدره الأحد إنه ستكون للحظر عواقب وخيمة، ودعا إلى الإفراج عن المعتقلين على الفور.

وأشار خاتمي إلى أن إحالة النزاع المتعلق بالانتخابات على مجلسِ صيانة الدستور ليس هو الحل الأمثل.

التصعيد في الموقف ينبئ بالأسوأ

ويقول المحلل السياسي ما شاء الله شمس الواعظين إن التصعيد في مواقف الطرفين أي الحكومة والفريق المعارض ينبئ بالأسوأ. وقال في لقاء مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG