Accessibility links

logo-print

ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار ناحية تازة وسط استمرار البحث عن ناجين


ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم بسيارة مفخخة الذي شهدته منطقة تازة جنوبي كركوك السبت إلى 73 قتيلا.

وأوضح العميد توران عبد الرحمن في تصريح لوكالة رويترز الأحد أن عدد ضحايا الهجوم ارتفع من 67 إلى 73، مضيفا أن عدد المنازل المهدمة جراء الانفجار بلغ 45 منزلا.

من جهته، أكد مدير الصحة في محافظة كركوك صباح الداوودي إصابة 200 شخص قال إن بعضَهم في حالة خطرة.

واستنكر مجلسا المحافظة والمدينة الحادث في بيانين منفصلين واعتبراه بأنه محاولة يائسة لزعزعة أمن واستقرار المدينة وضرب الأخوة والتعايش السلمي الموجود بين مكوناتها المختلفة وإشاعة الفتنة بينها، وطالب مجلس المدينة في بيانه بفتح تحقيق عاجل في الحادث للوقوف على ملابساته وكشف المنفذين وتقديمهم إلى العدالة.

وقد استقبل مستشفيا كركوك العام وازدادي العام أكثر من 40 قتيلا وحوالي 160 جريحا من ضحايا التفجير بحسب مصادر رسمية وأعلنا عن فتح باب التبرع بالدم لإنقاذ الجرحى فيما تم نقل الحالات الخطرة إلى مستشفيات إقليم كردستان.

وكانت شاحنة مفخخة انفجرت ظهر امس في حي شعبي في منطقة تازة ذات الأغلبية التركمانية الشيعية، وأشارت المصادر الأمنية إلى أن الانفجار كان من الشدة بحيث دمر ما يقارب من 50 منزلا فوق رؤوس ساكنيها وحولـّها إلى ركام، في حين ما زالت فرق الإنقاذ تعمل على رفع الأنقاض لبيان وجود جثث أو ناجين تحت حطام المباني المهدمة.

وبحسب المراقبين يأتي هذا الانفجار بعد أيام من مطالبة الأحزاب التركمانية باستقدام فرقيتن عسكريتين إلى كركوك لتولي المهام الأمنية بعد الانسحاب الأمريكي من المدينة نهاية الشهر الجاري خشية سيطرة قوات الأمن الكردية على المدينة.

مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا اسعد والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG