Accessibility links

جبهة التوافق تحذر من التأثير الإقليمي في الانتخابات التشريعية المقبلة


أعرب النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي عن اعتقاده بأن الانتخابات التشريعية المقبلة ستشهد صراعا إقليميا على الساحة العراقية، بسبب التأييد الدولي لبعض الأطراف المشاركة في العملية الانتخابية، على حد تعبيره.

وأوضح السامرائي: "ستشهد الانتخابات المقبلة صراعا إقليميا ودوليا في العراق، ونحن اليوم على أعتاب انسحاب القطعات الأجنبية من البلاد، وهناك تدخل سياسي وأمني في الشأن العراقي، بسبب تأييد بعض الأطراف العراقية من قبل دول إقليمية".

وأكد السامرائي انفتاح جبهة التوافق على جميع القوى العراقية، مرجحا خوض الانتخابات المقبلة بعنوان جديد، على حد قوله:

"شـُكلت جبهة التوافق من قبل الحزب الإسلامي، ومؤتمر أهل العراق، ومجلس الحوار، ولم تكن تحت عنوان إسلامي محدد، والجبهة منفتحة على ساحة أوسع، وسيشهد العراق في انتخاباته المقبلة مشاركة كتلة كبيرة ربما تحت عنوان جديد غير جبهة التوافق".

إلى ذلك توقعت أوساط برلمانية بروز نخب سياسية جديدة في الساحة العراقية، تتبنى المشروع الوطني برنامجا للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG