Accessibility links

مدربان سابقان يحملان بورا مسؤولية خروج العراق من بطولة كأس القارات


انتقد اثنان من المدربين السابقين للمنتخب العراقي بكرة القدم الطريقة التي أنتهجها مدرب المنتخب الوطني الصربي بورا في مباراته يوم السبت أمام نيوزيلندا التي انتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف وترتب على نتيجتها الخروج من الدور الأول لبطولة كأس القارات المتواصلة منافساتها في جنوب أفريقيا.

فقد أكد المدرب أنور جسام الذي قاد العراق لإحراز ذهبية الدورة العربية في المغرب وبطولة كأس العرب في السعودية وبطولة آسيا مع منتخب الشباب في ثمانينات القرن الماضي، أكد أن المنتخب كان بحاجة للاستعانة بخدمات لاعبين آخرين:

"التشكيلة التي نزل بها المدرب هي تشكيلة ليست للفوز كان المفروض وجود عناصر أفضل من يونس محمود وعماد محمد وان جيدين يلعبون بحرية منهم علاء عبد الزهرة يستعين به كمهاجم أساسي في الشوط لأنه يتمتع بالسرعة ويجيد المراوغة، ويحتاج إلى لاعب مثل سامر سعيد لأنه لاعب سريع ومراوغ ويجيد تحويل الكرات من جهة اليمين إلى جزاء الخصم، وكذلك يحتاج إلى لاعب مثل صالح سدير في منطقة الوسط لأن هذا اللاعب يتمتع بنزعة هجومية ويجيد التهديف من مسافات بعيدة، وان هؤلاء اللاعبين كان يمكن للمدرب الاستفادة من القدرة الفنية والهجومية لهؤلاء للفوز بالمباراة".

المدرب يحيى علوان الذي سبق له أن أشرف على المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم لعام 1996 والمنتخب الأولمبي في تصفيات سيدني عام 2007 أشار إلى أن المنتخب الوطني افتقر للأسلوب:
"خطا كبير وقع فيه المدرب عندما لعب بتشكيل من دون لاعب ارتكاز لأن نشأت أكرم يمتلك صفة هجومية، بالإضافة إلى كرار موجود في وسط الملعب، كلاعب لديه صفة هجومية وقد فقدنا التركيز في الشوط الأول ونحن نعرف أن الكرة الحديثة يكون اللعب فيها بلاعبي ارتكاز وليس بلاعب ارتكاز واحد، ومنتخبنا لعب من دون لاعب ارتكاز في الشوط الأول وان خطأ المدرب كان واضحا جدا حيث لم نكن نملك الأسلوب الهجومي لنستطيع مجاراة الفريق النيوزيلندي وان الفرص التي توفرت للمنتخب العراقي كانت نتيجة هبوط مستوى اللياقة البدنية للمنتخب المقابل وليس لإمكانية الفريق العراقي".

تجدر الإشارة إلى أن المدربين أنور جسام ويحيى علوان كـُلفا من قبل اللجنة الاولمبية العراقية قبل انطلاق بطولة القارات إلى جانب المدربين صباح عبد الجليل ورحيم حميد بإعداد دراسة فنية عن أداء المنتخب الوطني في البطولة بهدف الاستفادة منها في المشاركات المقبلة.


التفاصيل من ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG