Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يؤكد حق الحكومة الصومالية في المطالبة بدعم عسكري دولي وإفريقي


قال الاتحاد الإفريقي اليوم الاثنين إن من حق الحكومة الصومالية أن تطلب دعما عسكريا دوليا لمواجهة "عدوان" المتمردين الإسلاميين المتطرفين الذين شنوا هجوما للإطاحة بحكومة الرئيس شيخ شريف احمد.

وقال رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي جان بينغ في بيان له إنه "بالنظر إلى أن المتمردين يعيدون تنظيم صفوفهم لشن هجمات اكبر على نقاط إستراتيجية في مقديشو فإن الاتحاد الإفريقي يرى انه من حق الحكومة الصومالية كسلطة شرعية معترف بها دوليا أن تطلب دعم الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي وأعضاء المجتمع الدولي".

وأدان بينغ في البيان "استمرار عدوان العناصر المسلحة التي تحظى بدعم خارجي على شعب وحكومة الصومال".

وكان رئيس البرلمان الصومالي آدن محمد نور قد دعا أمس الأول السبت كلا من كينيا وإثيوبيا وجيبوتي واليمن باعتبارها دولا مجاورة للصومال إلى نشر قوات في البلاد خلال الساعات ال24 المقبلة.

ووجه الإسلاميون المتشددون أمس الأحد تحذيرا شديد اللهجة إلى هذه الدول إذا قررت إرسال قوات إلى الصومال.

من جهتها دعت منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 دولة الأسرة الدولية إلى "تحرك عاجل في الصومال للتصدي لتقدم حركة الشباب المجاهدين".

وتنتشر في مقديشو قوة سلام افريقية تضم جنودا أوغنديين وبورونديين منذ شهر مارس/آذار عام 2007 لكنها تعاني من نقص في عددها حيث يبلغ قوامها 4300 جندي فقط وتتعرض بانتظام لهجمات من المتمردين الإسلاميين.

XS
SM
MD
LG