Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تقول إنها قوة نووية عظمى وتتوعد بالرد على أي هجوم أميركي قد تتعرض له


قالت كوريا الشمالية اليوم الاثنين إنها تشكل "قوة نووية عظمى" كما توعدت بالرد على أي هجوم أميركي وذلك في وقت تقوم فيه البحرية الأميركية بمراقبة سفينة كورية شمالية يشتبه في أنها تنقل أسلحة.

واتهمت صحيفة "رودونغ سينمون" الرسمية واشنطن بتعزيز قوتها الرادعة في المنطقة معتبرة أنه في حال قيام السفن الأميركية باعتراض سفن كورية شمالية وتفتيشها فإن ذلك سيشكل "خطوة غير مسؤولة."

وقالت إن "كوريا الشمالية قوة نووية عظمى ومن ثم فإنه على الولايات المتحدة أن تعلم مع من تتعامل".

وتراقب البحرية الأميركية سفينة "كانغ نام 1" الكورية الشمالية والتي تزن ألفي طن وكانت قد أبحرت من ميناء نامبو في غرب كوريا الشمالية في 17 يونيو/حزيران الحالي إلى بورما عبر سنغافورة ويشتبه في أنها تقوم بنقل صواريخ أو شحنة مرتبطة ببرنامجها لإنتاج الصواريخ حسب ما ذكرت الصحف الكورية الجنوبية أمس الأحد.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية قد أعلن الأسبوع الماضي أن سفينة "يو اس اس جون ماكين" تراقب سفينة "كانغ نام 1" في إطار القرار الدولي الجديد الذي فرض عقوبات على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية الأخيرة في 25 مايو/أيار الماضي.

وينص القرار رقم 1874 الصادر في 12 يونيو/حزيران الحالي عن مجلس الأمن الدولي على تشديد نظام تفتيش الشحنات الجوية والبحرية والبرية المتوجهة إلى كوريا الشمالية أو القادمة منها حتى وإن كانت في عرض البحر وتوسيع الحظر على الأسلحة.

وفي مقابلة تبث الاثنين قال الرئيس باراك أوباما إن الولايات المتحدة "مستعدة لمواجهة كافة الاحتمالات" الناجمة عن إطلاق كوريا الشمالية صاروخا على أراضيها.

وردا على سؤال عما إذا كان هذا التصريح يشكل "تحذيرا" موجها إلى بيونغ يانغ من "رد عسكري" أميركي على احتمال إطلاق الصاروخ قال أوباما "كلا، إن هذا يعني فقط أننا مستعدون لمواجهة كافة الاحتمالات."

وتقلق واشنطن من احتمال إطلاق كوريا الشمالية صاروخا على هاواي كما اتخذت تدابير لحماية هذه الولاية الواقعة في وسط المحيط الهادي.

XS
SM
MD
LG