Accessibility links

logo-print

الرئيس الصومالي يعلن حالة الطوارئ في البلاد بعد تصاعد هجمات المتمردين الإسلاميين


أعلن الرئيس الصومالي شيخ شريف احمد الاثنين حالة الطوارئ في البلاد إزاء تصاعد هجمات المتمردين الإسلاميين الذين يشكلون خطرا على حكومته، وفق ما أعلن خلال مؤتمر صحافي في مقديشو.

وقال شريف الذي انتخب في نهاية يناير/ كانون الثاني "بعد أن لمست تصعيدا في العنف في أنحاء البلاد، قررت الحكومة إعلان حال الطوارئ."

وقال مستشار للرئيس إن المرسوم يحتاج لتصديق البرلمان الصومالي لكي يصبح نافذا، ولم يعرف الاثنين متى وأين سيجتمع البرلمان لإقراره.

ومنذ 7 مايو/أيار، يشن المتمردون الإسلاميون المتطرفون في الصومال هجمات على الحكومة أسفرت الأسبوع الماضي عن مقتل عدد من المسؤولين الصوماليين، وبينهم وزير.

فرنسا قلقة من الوضع في الصومال

وفي باريس أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين أن فرنسا قلقة جدا لتدهور الوضع الأمني في الصومال وأكدت دعمها للحكومة الانتقالية.

وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية فريديريك ديزانيو ردا على سؤال "إننا قلقون جدا لتدهور الوضع الأمني في العاصمة الصومالية وللهجمات التي تشنها مجموعات مسلحة متشددة تحظى بدعم خارجي على الحكومة والسكان."

وأضاف "أننا ندعم الحكومة الانتقالية الصومالية برئاسة شيخ شريف خصوصا من أجل تعزيز قدراتها الدفاعية"، مذكرا بأن فرنسا مستعدة "لتدريب كتيبة من قوات الأمن الصومالية عندما يكون الصوماليون مستعدون لذلك."
XS
SM
MD
LG