Accessibility links

القوات الأميركية في أفغانستان تتبع أسلوب هجمات جديدة لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين


ينتهج الجنرال ستانلي ماكريستال قائدُ القوات الأميركية في أفغانستان سبيلا جديدا ومختلِفا يستهدفُ الحدَ من استعمال الضربات الجوية في مواجهةِ المسلحين لتجنِب الخسائر البشرية بين المدنيين وتقلِيلها.

وهنا يقول مايك ليونز خبير الشؤون العسكرية في تلفزيون CBS:

"ستغير القوات بذلكَ قواعدَ الاشتباك لضمان أن يُركز الطيارون فقط على الأهدافِ التي يبدو أنها لقوى الأعداء ، وإذا كان لا بد من استعمال القوةِ الجوية في مكانٍ يضم بعض البنايات، فستلجأ القوات إلى استعمال الطيران لأغراضِ الاستطلاع وجمعِ المعلومات الإستخباراتية لكنها لن تستعمِلَه كسلاح".

ويضيف ليونز أن السبيل الوحيد لتحقيق النصر في أفغانستان هو ضمانُ ألا يعاني المدنيون من الدمار الذي شهِدوه في الماضي أيام كان السوفيات هناك في الثمانينات. ويقول:

" يعني الحد من استعمال القوة الجوية، لا سيما في الحالات التي يمكن إلحاق الضرر بالمدنيين، إلقاء المزيد من القواتِ البرية في أَتون الخطر، وربما يطول أمدَ الحربِ بذلك".
XS
SM
MD
LG