Accessibility links

logo-print

برلمانيون يطالبون بإسناد مناصب متقدمة لممثلي التركمان في الحكومة المقبلة


أيد برلمانيون المطالب التركمانية بشغل ممثليهم مناصب متقدمة في الحكومة المقبلة وفق معايير الكفاءة والمهنية.


أكد المتحدث باسم جبهة التوافق سليم الجبوري في حديث لمراسل "راديو سوا" دعم كتلته البرلمانية لمطالب التركمان في شغل ممثليهم لمناصب متقدمة في الحكومة، مشيرا أنهم قد تم تجاهلهم خلال الفترة الماضية، على حد قوله:

"هم يستحقون أكثر من أن يحددوا بمنصب معين وإنما يستحقون أن يكونوا شركاء شأنهم شأن الآخرين، بطريقة التعامل معهم بدون تمييز نحن داعمين لكل مطالبهم إذا ما كانت هناك كفاءات تركمانية قادرة على تبوء مناصب معينة".

من جانبه، أيد النائب عن كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون مطالب القوى التركمانية، مضيفا أن "هنالك قوى كثيرة لدى التركمان لها ثقلها ووزنها. وهم يستحقون عندما يطالبون بمكاسبهم من الحكومة الاتحادية في هذا الوقت".

فيما دعا النائب عن القائمة العراقية رضوان الكليدار القوى السياسية إلى الابتعاد عن المحاصصة الطائفية في توزيع المناصب والاعتماد على مبدأ الكفاءة والمهنية:

"الأخوة التركمان جزء مهم من مكونات العراق، ولكن عندما تقسم المناصب كحصص داخل العراق فسيؤدي بنا إلى كوارث حقيقية لا تحمد عقباها".

وكان عدد من القوى التركمانية قد طالبت بزيادة تمثيل التركمان في الحكومة العراقية وشغل أحد ممثليهم منصب نائب رئيس الوزراء.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG