Accessibility links

خبير في الاتصالات يعزو رداءتها في العراق إلى انعدام المنافسة


عزا خبير الاتصالات مازن الإشيقر تردي خدمة الهاتف النقال في العراق إلى ضعف التنافس بين الشركات وسوء البنية التحتية، نافيا ادعاءات شركتي زين وآسيا تيل اللتين تلقيان باللائمة على تشويش القوات الأميركية لاتصالات الهاتف النقال.

وأقر الإشيقر في حديث مع "راديو سوا" أن التشويش هو أحد الأسباب عن رداءة خدمات الهاتف النقال، مشيرا بقوله إن "أحد الأسباب هو تشويش القوات الأميركية وحسب المعلومات التي أطلعت عليها فإن التشويش يتم في مناطق معينة وأوقات معينة وليس تشويشا إجماليا على كل العراق 24 ساعة".

وأضاف الإشيقر أن التشويش الذي تقوم به القوات الأميركية لا يتجاوز تأثيره في نوعية الاتصالات سوى 5%، "لكن 90% من العراقيين يعانون من رداءة خدمات الهاتف":
XS
SM
MD
LG