Accessibility links

logo-print

جامعة بريطانية تطور غسالة ملابس صديقة للبيئة


طورت جامعة بريطانية غسالة ملابس صديقة للبيئة توفر الكهرباء وتستهلك كوباً واحداً فقط من المياه أثناء عملية التنظيف.

وأوضحت صحيفة التلغراف البريطانية نقلا عن جامعة ليدز البريطانية أن هذا الجهاز المنزلي الثوري الذي طورته سيوفر كميات هائلة من المياه التي تهدر سنوياً في كافة أنحاء العالم ومن المتوقع طرحه في الأسواق العام المقبل.


وقالت الجامعة إن النسخة المطورة من الجهاز الذي يعد من أهم المستلزمات المنزلية في عصرنا الحديث تستهلك أقل من 10 بالمئة مما تستهلكه الغسالات التقليدية من مياه وطاقة تصل إلى حد 30 بالمئة مما كان سابقاً.

وأوضحت الجامعة أن الغسالة تستعيض عن المياه باستخدام الآلاف من الحبيبات البلاستيكية الدقيقة الحجم التي يمكن إعادة استخدامها مراراً وتستند تقنيتها على جذب وامتصاص الأوساخ جراء الرطوبة.

ولفتت الجامعة إلى أن الغسالة تحتاج إلى كمية قليلة للغاية من المياه ومسحوق الغسيل لترطيب الملابس والأوساخ ويتيح بخار المياه للحبيبات البلاستيكية بدء التنظيف وبعد انتهاء دورة الغسيل تترسب جميعها في كوة حيث يمكن إعادة استخدامها مئات المرات.

ويذكر أن شركة زيروكس البريطانية مولت جامعة ليدز لتطوير الغسالة بإشراف البروفيسور ستيفن بركينشو وستبدأ بتسويق الجهاز للمحلات الكبرى كالفنادق قبيل الانتقال لمرحلة المستهلك العادي.
XS
SM
MD
LG