Accessibility links

مشروع يهدف لتطوير أدب الأطفال في خمس دول شرق أوسطية


أقامت المكتبة العمومية للأطفال في مدينة اللاذقية السورية مؤخراً معرض "مئة كتاب وكتاب" في إطار مشروع رائد على مستوى المنطقة العربية يهدف إلى تطوير أدب الأطفال في خمس دول شرق أوسطية هي سورية ولبنان ومصر والأردن وفلسطين.

وتتبنى هذا المشروع مؤسسة "آنا ليندا" التي تعنى بالحوار الثقافي الأورومتوسطي ومقرها السويد بالتعاون مع عدد من المؤسسات الرسمية والجمعيات الأهلية ذات الصلة في الدول المعنية والتي يجري العمل في جميعها بالتزامن تحت إشراف خبراء عرب ودوليين.


ويعتبر المعرض الذي استضافته المكتبة التابعة لجمعية قوس قزح والتي تعمل تحت شعار "لطفولة أفضل" أحد فعاليات المشروع وتضم محتوياته مجموعة واسعة من كتب الأطفال تم انتقاؤها من مختلف بلدان العالم العربي ضمن دراسة شاملة أجريت في وقت سابق لتقييم واقع أدب الأطفال العربي.

وقد جاءت انطلاقة المشروع في سورية في العام 2007 من خلال ورشة عمل موسعة أقيمت في جمعية المنتدى الاجتماعي في دمشق وهي أحد ممثلي المشروع في سورية لتقييم النتاج الأدبي الخاص بالطفل في الساحة المحلية شارك فيها نخبة من المتخصصين منهم أكاديميون وباحثون وكتاب وتشكيليون ودور نشر محلية وعربية.

وأشارت سحر سعيد رئيسة جمعية المنتدى الاجتماعي في دمشق إلى أن المشروع يعمل بالتعاون مع وزارة الثقافة السورية على النهوض بواقع المكتبات في المراكز الثقافية في مختلف المحافظات إلى جانب إنشاء عشر مكتبات حديثة في عدد من المدن والمناطق السورية يقوم خمس منها في دمشق و الباقي في كل من حلب وحمص وحماة وقارة والقرداحة وتؤمن هذه المكتبات كافة المعايير النموذجية لتوفير واقع أمثل للقراءة من سن الطفولة المبكرة وحتى الـ18 من العمر.

ولفتت سعيد إلى أن هذا الجانب من العمل يتضمن تنظيم ورشات عمل دورية لأمناء المكتبات و أنشطة متخصصة في عملية تمثيل كتاب الطفل بالصوت والحركة بالإضافة إلى تخصيص قاعات مطالعة تجمع بين الأطفال و ذويهم أثناء عملية القراءة تشجيعا على التفاعل والتواصل بين الطرفين.


يشار إلى أن الجانب السوري في المشروع شارك قبل أسبوعين في مؤتمر دولي عقد في لبنان تحت مظلة المشروع ذاته وتمت خلال المؤتمر الذي جاء تحت شعار "قصتنا قصة أدب أطفال اليوم" تقديم مجموعة من أوراق العمل التي تبحث في قضايا متعددة حول أدب الطفل.
XS
SM
MD
LG