Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تجري تدريبات عسكرية واحتمال إجراء تجارب صاروخية جديدة


أعلن حرس السواحل اليابانيون الثلاثاء أن كوريا الشمالية أبلغت اليابان أنها ستجري تدريبات عسكرية قبالة سواحلها الشرقية بين 25 يونيو/حزيران والعاشر من يوليو/تموز.

ولفتت بيونغ يانغ إلى أنها ستجري هذه التدريبات من دون أن تعطي يوما محددا لذلك، قبالة مرفأ ونسان الواقع على بعد نحو مئة كلم شمال الحدود بين الكوريتين.

وأعلن حرس السواحل اليابانيون في بيان أن المنطقة المحددة للتدريبات تقع في المياه التي تحد السواحل الشرقية لكوريا الشمالية ويبلغ طولها 450 كلم وعرضها 110 كلم.

وأضاف حرس السواحل أنهم ابلغوا السفن التي يمكن أن تبحر في هذه المنطقة في بحر اليابان والتي تفصل الأرخبيل الياباني عن شبه الجزيرة الكورية.

وقال حرس السواحل انه "وبالنظر إلى وقوع المنطقة قبالة ونسان، فإننا لا نخشى على الأقل إطلاق صاروخ يضرب اليابان"، ويشتبه أن بيونغ يانغ تحضر لعملية جديدة لإطلاق صاروخ طويل المدى.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين أن إدارته على استعداد لكل الاحتمالات، وذلك في مقابلة مع شبكة CBS التلفزيونية التي كانت تسأله عن إمكانية إطلاق صاروخ كوري شمالي ضد الأرخبيل الأميركي في هاواي في المحيط الهادئ.

وفي الخامس من ابريل/نيسان، عمدت كوريا الشمالية إلى إطلاق صاروخ طويل المدى من طراز تايبودونغ 2 الذي حلق فوق شمال اليابان قبل أن يسقط في المحيط الهادئ.
XS
SM
MD
LG