Accessibility links

logo-print

السلطات الإيرانية تستبعد إلغاء نتائج الانتخابات وتحدد موعد تأدية أحمدي نجاد لليمين الدستورية


أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الثلاثاء إن الرئيس الإيراني وحكومته سيؤديان اليمين الدستورية أمام مجلس الشورى بين 26 يوليو/ تموز و19 أغسطس/أب بعد فوز الرئيس بولاية ثانية في الانتخابات التي جرت في 12 يونيو/حزيران.

وذكرت الوكالة إن "مكتب مجلس الشورى حدد فترة 26 يوليو/ تموز إلى 19 أغسطس/أب لأداء الرئيس اليمين الدستورية وتقديم الحكومة الجديدة".

ولم تذكر الوكالة بالاسم الرئيس محمود احمدي نجاد الذي أعلن فوزه في الانتخابات على الرغم من طعون المعارضة في قانونية النتائج.

ومن جهة أخرى، استبعد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور المكلف الإشراف على الانتخابات والمصادقة على نتائجها، أي إمكانية لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية استجابة لطلب المرشح الذي هزم فيها مير حسين موسوي، على ما أعلن التلفزيون الرسمي الثلاثاء.

ونقلت فضائية برس تي في الناطقة بالانكليزية والتابعة للتلفزيون الرسمي عن عباس علي كدخدائي قوله "لم نشهد لحسن الحظ في الانتخابات الرئاسية الأخيرة أي عمليات تزوير أو مخالفات كبرى، وبالتالي ليس هناك إمكانية لإلغاء" نتائجها.

إلغاء مظاهرة أمام السفارة البريطانية

وفي سياق أخر، أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية أن التظاهرة التي قررت اتحادات طلابية إقامتها أمام السفارة البريطانية في طهران الثلاثاء غير مرخص لها.

وأفادت الوزارة على موقعها الالكتروني "لم يصدر أي ترخيص للتجمع أمام السفارة البريطانية احتجاجا على تدخل هذا البلد في الشؤون الداخلية الإيرانية". ومن جانبها، أعلن اتحادات طلابية إيرانية إلغاء التظاهرة، على ما أفادت وكالة فارس.

وكانت اتحادات طلابية إيرانية دعت إلى التظاهر أمام السفارة البريطانية في طهران الثلاثاء للاحتجاج على تدخل لندن في الشأن الداخلي الإيراني، كما ذكرت وكالة فارس للأنباء.
XS
SM
MD
LG