Accessibility links

عمليات في الدماغ بالتقنية فوق الصوتية


نجح جراحو أعصاب سويسريون للمرة الأولى في العالم من إجراء عمليات في الدماغ من دون الحاجة إلى فتح الجمجمة باستخدام التقنية فوق الصوتية.

وأعلنت جامعة زوريخ أن الطبيبين دانيال جامونود وإرنست مارتان استخدما التقنية فوق الصوتية المركزة والعالية الطاقة في مجال الجراحة داخل الجمجمة علما أنها كانت تطبق في الأساس ومنذ سنوات عدة في مجال الطب النسائي وفي نطاق مكافحة سرطانات البروستات.

وخلال دراسة سريرية بدأت في سبتمبر/أيلول عام 2008، خضع 10 راشدين لعمليات تكللت بالنجاح ولم تشهد مضاعفات.

وأجريت العمليات من دون تخدير على مرضى واعين لم يحتاجوا على أثرها إلى المكوث في المستشفى.

وخلال العمليات، تم إرسال موجات فوق صوتية من 1024 نقطة عبر قلنسوة الجمجمة.

وتمكن الأطباء من إبقاء الارتفاع في درجات الحرارة الذي يتأتى منها عند مستويات مقبولة.

وأوضح الدكتور مارتان لوكالة الأنباء السويسرية أن المرضى الذين تلقوا العلاج كانوا يشكون من أوجاع ناجمة عن اعتلال في الجهاز العصبي.

وتصيب هذه الحال خصوصا المشلولين أو أولئك الذين خضعوا لعمليات بتر. ذلك أنه عندما يتوقف الدماغ عن تلقي الإشارات من الأطراف، ترسل الأعصاب تنبيها يسبب الوجع.

وسمحت التقنية فوق الصوتية بوقف هذا التنبيه.

ويأمل العلماء في زوريخ أن يتمكنوا من توسيع نطاق استخدام التقنية فوق الصوتية لتشمل الأورام في الدماغ أو لتطبق خلال العمليات التي تجري على أثر حدوث جلطة أو نزيف في الدماغ.

XS
SM
MD
LG