Accessibility links

logo-print

هزيمة منتخب مصر بين ردود الأفعال وقرار أبو تريكة الاعتزال


توالت ردود الفعل على خروج منتخب مصر من كأس القارات بعد هزيمته من نظيره الأميركي بثلاثة أهداف دون مقابل الأحد الماضي، وأشارت بعض المواقع الإخبارية والقنوات الفضائية إلى قرار اعتزال مهاجم المنتخب محمد أبو تريكة.

وأحتج عدد من أعضاء الفريق بشدة، بينهم أبو تريكة، على ما نشرته صحف في جنوب إفريقيا ونقلته وسائل إعلام مصرية، عن تعرض لاعبي المنتخب للسرقة من بنات هوى، وهو ما نفاه محمود طاهر رئيس البعثة المصرية.

وقال الناقد الرياضي المصري محمود معروف في مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية الناطقة بالعربية إن قرار اعتزال أبو تريكة لو صحّ فإنه على الأرجح "انفعالي بسبب الهزيمة"، حيث كان الفريق المصري الأقرب للوصول إلى الدور قبل النهائي للبطولة، مستبعدا أن يُقدم أبو تريكة على الاعتزال.

وقال معروف عن أسباب الهزيمة إن اللاعبين ربما أصابهم الإحباط بسبب صعوبة موقف الفريق في تصفيات التأهل لكأس العالم، خاصة بعد فوز الجزائر على زامبيا في تصفيات المجموعة الثالثة التي تنافس ضمنها مصر لتمثيل القارة الإفريقية بكأس العالم، بالإضافة إلى الإرهاق الذي أصاب اللاعبين بعد مباراتي البرازيل وايطاليا وغياب بعض نجوم المنتخب مثل عمرو زكي وعماد متعب ومحمد زيدان وسيد معوض وحسني عبد ربه وميدو.

وأضاف معروف أن أخطاء فنية ارتكبت، منها عدم إشراك أحمد سعيد أوكه ومحمد حمص من بداية المباراة رغم تألقهما، والدفع بأحمد عبد الغني الذي أضاع ثلاثة أهداف.

وأبرزت الصحف المصرية أصداء الحدث ورد فعل الشارع المصري، وقالت صحيفة الأهرام "لم يقدم الفريق المصري العرض الذي كان منتظرا منه طوال اللقاء، وكان يكفيه هدفا واحدا للتأهل برغم تقدم منافسه، ووضح فارق اللياقة البدينة العالية لصالح الفريق الأميركي طوال المباراة، ولعب حسن شحاته المدير الفني بتشكيل مختلف وأجرى تغييرات منذ البداية".

وأوردت الأهرام نفي محمود طاهر رئيس بعثة مصر ما نشرته صحف جنوب إفريقية عن حادث السرقة الذي تعرض له لاعبو الفريق داخل الفندق، مؤكدا أن مرتكبوه لصوص.

وعلقت صحيفة المصري اليوم على خسارة الفريق قائلة: "خيب المنتخب المصري كل الظنون وأضاع فرصة تاريخية للصعود إلى الدور قبل النهائي لكاس القارات بهزيمته أمام المنتخب الأمريكي".

XS
SM
MD
LG