Accessibility links

التيار الصدري يطالب باستجواب وزير الدفاع


أكدت الكتلة الصدرية أنها ستقدم يوم غد طلبا لاستجواب وزير الدفاع عقب خطف وقتل أربعة أشخاص من قبل مجموعة ترتدي زي الجيش العراقي في مدينة الصدر قبل نحو أسبوع.

أعلنت الكتلة الصدرية عن نيتها تقديم طلب إلى رئاسة البرلمان لاستجواب وزير الدفاع بعد تزايد الانتهاكات الإنسانية لحقوق المدنيين في مدينة الصدر، على حد قول الكتلة.

وأكدت النائب عن الكتلة مها الدوري في مؤتمر عقدته الكتلة اليوم الثلاثاء ببغداد، أن مجاميع ترتدي زي الجيش العراقي تقوم بعمليات سرقة وخطف في مدينة الصدر كان آخرها قبل أسبوع، إذ اختطف وقتل أربعة أشخاص، مطالبة في مؤتمر ضم أعضاء من الكتلة الصدرية، بسحب الفرقة 11 من الجيش العراقي المسؤولة عن الأمن في المدينة.

وأوضحت الدوري قولها: "الفرقة 11 وجودها يثبت أنه ليس في مصلحة المواطنين بل في وجودها تنتهك الحرمات ويُعتقل المواطنون. وقد قدمنا شكاوى إلى وزير الدفاع على خلفية قضايا لانتهاك حقوق الإنسان بأن تسحب هذه الفرقة".

من جهته شدد الناطق باسم الكتلة الصدرية أحمد المسعودي على ان انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الأجهزة الأمنية لا تزال متواصلة، مهددا باستجواب رئيس الحكومة نوري المالكي وسحب الثقة عنه في حال عدم التدخل لإيقاف عمليات تعذيب المعتقلين وإطلاق سراح البريء منهم:

وسبق للكتلة الصدرية أن اتهمت قيادات في وزارة الداخلية بتعذيب واغتصاب عدد من المعتقلين في سجونها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
:
XS
SM
MD
LG