Accessibility links

logo-print

محكمة في الخرطوم تقضي بإعدام أربعة سودانيين بتهمة قتل دبلوماسي أميركي وسائقه


أصدرت محكمة في الخرطوم اليوم الأربعاء حكما بإعدام أربعة إسلاميين سودانيين متهمين بقتل دبلوماسي أميركي وسائقه السوداني في عام 2008، بينما حكم على سوداني خامس بالسجن عامين.

وقتل جون غرانفيل الذي كان يعمل في الوكالة الأميركية الدولية للتنمية USAID وسائقه السوداني عبد الرحمن عباس بالرصاص داخل سيارتهما في الأول من يناير/ كانون الثاني 2008.

وحكم على المتهم الخامس بالسجن عامين لأنه أمد المتهمين الآخرين بالسلاح من دون أن يشارك في الجريمة، بحسب ما قال القاضي سعيد احمد البدري.

واشنطن تحذر رعاياها

من جهة أخرى، دعت الولايات المتحدة رعاياها في السودان إلى الحد من الظهور والتنقلات تحسبا من هجمات قد يقوم بها متشددون.

وجاء في بيان أصدرته السفارة الأميركية في الخرطوم أن متشددين هددوا على الانترنت بارتكاب أعمال عنف ضد الحكومة السودانية وربما يستهدفون مصالح غربية بعد مقتل أحد المشتبه بتورطهم بأعمال إرهابية.

وكانت وسائل إعلام سودانية حكومية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن أستاذا جامعيا كان مطلوبا للتحقيق معه في اتهامات متعلقة بالتطرف قتل بعد مطاردة الشرطة له.

يذكر أن الأجهزة الأمنية السودانية كانت قد كشفت في أغسطس/ آب عام 2007 مؤامرة لمهاجمة بعثات دبلوماسية فرنسية وبريطانية وأميركية وبعثات تابعة للأمم المتحدة في الخرطوم.

وكان مسؤولون أميركيون قد أكدوا أن السودان متعاون في تبادل المعلومات الخاصة بالجماعات المتطرفة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. ولكن السفارات الغربية تحذر من أن المتشددين ما زالوا ناشطين في السودان.
XS
SM
MD
LG