Accessibility links

logo-print

إسرائيل تنفي أن تكون واشنطن وراء قرار إلغاء لقاء ميتشل ونتانياهو في باريس


نفى أعضاء في وفد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأنباء التي نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية ومفادها أن الولايات المتحدة قررت إلغاء اللقاء الذي كان مفترضا أن يجمع نتانياهو والموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل بسبب رفض إسرائيل تجميد الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح مسؤول إسرائيلي بارز رفض الكشف عن اسمه أن نتانياهو أرجأ محادثاته مع ميتشل حتى يتم الاستعداد للقضايا التي ستناقش بدقة أشد، موضحا أن تأجيل اللقاء تم بطلب من رئيس الحكومة الإسرائيلية.

وأضاف المسؤول أن الجانب الإسرائيلي أراد من وراء التأجيل إتاحة الفرصة لفريق العاملين توخي مزيدا من الاحترافية بشأن القضايا التي ستبحث بدون أن يحددها.

وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية قد ذكرت في وقت سابق الأربعاء أن مسؤولين أميركيين قرروا إلغاء اللقاء لشعورهم بالغضب بسبب رفض الحكومة الإسرائيلية التخلي عن سياستها بالسماح باستمرار البناء في مستوطنات الضفة الغربية.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت أن واشنطن ألغت اجتماع ميتشل ونتانياهو، مشيرة إلى أن البيت الأبيض أبلغ إسرائيل صراحة بأنه ليس هناك ما يدعو إلى عقد هذا اللقاء طالما أن تل أبيب لم تبدل موقفها بشأن الاستيطان.

وكان من المقرر أن يلتقي نتانياهو ميتشل الجمعة في باريس التي وصلها الأربعاء بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
XS
SM
MD
LG