Accessibility links

اتهامات متبادلة بين سوريا وإسرائيل بعدم الرغبة في استئناف مفاوضات السلام


تبادلت سوريا وإسرائيل الأربعاء الاتهامات حول سبب عدم استئناف مفاوضات السلام غير المباشرة بين البلدين التي توقفت في أعقاب الحرب الإسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة.

"لا يوجد شريك إسرائيلي"

فقد اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس أن تحقيق السلام يتطلب شريكا من الطرف الإسرائيلي والتزاما منه بمبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام وهذا الشريك الإسرائيلي غير موجود حاليا، حسب قوله.

"سوريا ليست جاهزة"

بدوره، قال وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان إن سوريا ليست جاهزة لإجراء محادثات مباشرة مع إسرائيل دون شروط مسبقة.

وأضاف ليبرمان في مؤتمر صحافي مع نظيره الهولندي مكسيم فيرهاغن:"ما يزعجنا هي السياسة السورية غير المشجعة، وأنا لا أرى أن هناك أيةَ دلائل على وجود رغبة في رؤية أي تقدم أو أي سلام حقيقي".

وكان فيرهاغن قد أعلن الثلاثاء عقب زيارته إلى دمشق أن الرئيس السوري أبدى له استعداده لاستئناف مفاوضات السلام غير المباشرة في أقرب وقت ممكن. وقالت وزارة الخارجية الهولندية إن فيرهاغن سيوصل الرسالة السورية إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي ينيامين نتانياهو.

ورأى الوزير الهولندي الأربعاء أن هناك قوة دفع جديدة في عملية السلام ينبغي عدم تفويتها، مشيرا إلى أنه ناقش مع ليبرمان بالتفصيل احتمالات استئناف مفاوضات السلام بأقرب وقت ممكن.

ووصف فيرهاغن خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالخطوة الايجابية، معتبرا في المقابل أن هذا الخطاب لا يمكن إلا أن يكون البداية.
XS
SM
MD
LG