Accessibility links

logo-print

الفرقاء السودانيون يتعهدون بتطبيق اتفاق السلام في مؤتمر عقد بواشنطن


تعهد الفرقاء من شمال السودان وجنوبه الأربعاء بتطبيق اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في عام 2005 وتجنب الدخول في حرب أهلية جديدة.
وأعرب ممثلون عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحركات التمرد في الجنوب عقب مشاركتهم في مؤتمر تحت رعاية وزارة الخارجية الأميركية بواشنطن عن أملهم في الحفاظ على الوحدة الوطنية.
وأكد بكري سعيد مبعوث حزب المؤتمر الوطني عدم العودة إلى الحرب والقتال، بدوره شدد مالك عقار ايري رئيس وفد حركة تحرير السودان على أن العودة إلى الحرب ستكون مكلفة جدا.
من جانبه، جدد المبعوث الأميركي الخاص للسودان سكوت غريشن إمكانية تحقيق سلام طويل الأمد في السودان.

من جهة أخرى، رحبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بالحكم الذي أصدرته محكمة سودانية بإدانة أربعة سودانيين متهمين بقتل دبلوماسي أميركي وسائقة السوداني.

مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن وافانا بالتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG