Accessibility links

logo-print

المطالبة باستجواب وزير الدفاع حول تصاعد الهجمات المسلحة


حمّل النائب عن التيار الصدري فلاح حسن شنشل الأجهزة الأمنية مسؤولية تفجير مدينة الصدر يوم أمس، وطالب باستدعاء وزير الدفاع وقيادة عمليات بغداد وقيادة الفرقة 11 لمساءلتهم عن تصاعد وتيرة الهجمات في مختلف أنحاء البلاد.

وطالب شنشل في جلسة البرلمان اليوم بفتح مجلس تحقيقي وإلغاء مهمة الفرقة 11 في قاطع الرصافة وتطهير الأجهزة الأمنية من العناصر المشبوهة وتفعيل الاجهزة الاستخبارية وتوجيه ضربة استباقية للمجاميع المسلحة وحماية الأسواق باستخدام الأجهزة الخاصة بكشف المواد المتفجرة.

من جانبه، لفت رئيس لجنة الأمن والدفاع النائب هادي العامري إلى وجود نقص في الأجهزة الاستخبارية وعدم التنسيق بين مفاصلها، وفقا لبيان صدر عن البرلمان.

وشهدت الجلسة التصويت على استضافة قيادة عمليات بغداد السبت المقبل، واستقطاع مليون دينار من رواتب النواب لتخصص لضحايا تفجير تازة، فضلا عن مناقشة جولة التراخيص الأولى مع وزير النفط حسين الشهرستاني، من دون أن يوضح البيان النتيجة التي خلص إليها البرلمان بعد هذه الاستضافة.
XS
SM
MD
LG