Accessibility links

ميدفيديف يؤكد رغبة روسيا في زيادة التعاون مع ناميبيا في مجال الطاقة


أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الذي يقوم بأول جولة له في أفريقيا، اليوم الخميس في ويندهوك أنه يريد تطوير علاقات بلاده مع ناميبيا، رابع منتج لليورانيوم في العالم، وبشكل أوسع مع أفريقيا.

وأكد ميدفيديف أنه يرغب في زيادة تعاونه في مجال الطاقة مع ناميبيا خصوصا مناجم اليورانيوم المهمة فيها.

وأضاف قبل لقائه نظيره الناميبي هيفيكيبوني بوهامبا في اليوم الأول لزيارته لهذا البلد في أفريقيا الجنوبية سوف نشجع تنمية التجارة والعلاقات الاقتصادية.

وبعد ثلاث سنوات على زيارة سلفه فلاديمير بوتين الذي كان أول رئيس روسي يزور أفريقيا جنوب الصحراء، أقر ميدفيديف بأنه كان يتوجب على روسيا أن تبدأ بالعمل مع شركائها الأفارقة منذ زمن طويل.

وقال "إن سياسة موسكو ستكون ودية جدا وفي الوقت نفسه براغماتية، وليس لدينا هذا الماضي الاستعماري الصعب مثل الكثير من الدول الأخرى في أفريقيا."

بدوره، أشار نظيره الناميبي إلى أن بلاده ترغب أيضا في تعزيز التعاون بين البلدين وبناء شراكة اقتصادية دائمة.

وقال نود أن تصل منتجاتنا إلى الأسواق الروسية، داعيا موسكو إلى تخفيض الرسوم على المعادن والمنتجات الزراعية.

وأعرب وزير الموارد الطبيعية الروسي يوري تروتنيف عن استعداده خلال هذه الزيارة لتطوير القطاع النووي في هذا البلد الأفريقي، وقال إن ناميبيا بحاجة كبيرة لتطوير قطاع الطاقة فيها.

وسيغادر الجمعة ويندهوك متوجها إلى أنغولا حيث سيبقى موضوع الطاقة لهذه الجولة التي قادته منذ الثلاثاء إلى مصر ونيجيريا وناميبيا.
XS
SM
MD
LG