Accessibility links

الخارجية الأميركية تولي مسلمة من أصول هندية مهمة التواصل والتفاعل مع المجتمعات الإسلامية


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية يوم الخميس استحداث مكتب جديد يتولى مهمة الاتصال والترابط مع المجتمعات والشعوب الإسلامية في العالم، وتعيين فرح بانديت ممثلة خاصة تشرف على أعمال ومبادرات واشنطن مع المسلمين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية يان كيلي الخميس في مؤتمر صحافي إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قررت استحداث المكتب وتعيين بانديت مسؤولة عنه قبل قرابة يومين، مشيدا بخبرة الأخيرة في التعامل مع قضايا المسلمين.

وعملت بانديت، وهي مسلمة من أصول هندية، سابقا كمستشارة في وزارة الخارجية مسؤولة عن شؤون المسلمين في أوروبا واسيا، كما أنها عملت كمنسقة لشؤون المسلمين في مجلس الأمن القومي وساهمت في مشاريع تنمية في العراق وأفغانستان والأراضي الفلسطينية خلال عملها في وكالة التنمية الدولية الأميركية.

ويأتي الإعلان متوازيا مع جهود الرئيس باراك أوباما في تعزيز علاقات بلاده مع العالم الإسلامي، حيث قال في خطاب ألقاه من العاصمة المصرية القاهرة في الرابع من يونيو/حزيران إن بلاده ترغب ببدء صفحة جديدة مع العالم الإسلامي مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.
XS
SM
MD
LG