Accessibility links

logo-print

اللجنة الرباعية تعقد اجتماعها اليوم بمشاركة عربية لبحث سبل إرساء السلام في الشرق الاوسط


تعقد اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط اجتماعا لها اليوم الجمعة في مدينة تريستي الايطالية على هامش اجتماعات قمة الدول الصناعية الثماني، بحضور وفد عربي يعتزم طرح مبادرة السلام العربية كحل دائم لإرساء السلام في المنطقة.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع اللجنة التي تضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة بمشاركة الأمين للمنظمة الدولية بان كي مون ووزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف وممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا وموفد اللجنة ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

ويمثل الولايات المتحدة في الاجتماع كل من وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية وليم بيرنز والمبعوث الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل والمبعوث الخاص إلى باكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك.

الرؤية العربية للسلام

وكان موسى قد قال في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة الخميس إن وفد لجنة السلام العربية الذي يترأسه يعتزم خلال الاجتماع عرض الرؤية العربية لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح المتحدث أن الرؤية العربية للسلام قائمة على المبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية التي تنص على انسحاب إسرائيل خلف حدود عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وسيطلع الوفد العربي أعضاء اللجنة على مقررات اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد الاربعاء الماضي، وفقا لموسى.

التزام بدعم مبادرات واشنطن

وكان وزراء الخارجية العرب قد تعهدوا في ختام اجتماعهم الاستثنائي بدعم المبادرات الأميركية المتعلقة بتسوية سلمية للصراع في الشرق الأوسط، غير أنهم اشترطوا ضرورة أن تتجاوب الحكومة الإسرائيلية مع الجهود العربية والدولية في هذا الصدد.

وقال بيان صدر عن الاجتماع إن المجلس الوزاري للجامعة العربية يؤكد "استعداد الجانب العربي للتعامل بايجابية مع طرح الرئيس (باراك) اوباما لتسوية الصراع العربي-الإسرائيلي واتخاذ ما يلزم من خطوات لدعم التحرك الأميركي في هذا الاتجاه على أساس تحقيق السلام الشامل وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية."

ودعا الوزراء العرب، الذين غاب عنهم وزراء خارجية السعودية وسوريا وقطر، لجنة المبادرة العربية إلى بحث الخطوات التي يمكن للدول العربية اتخاذها في حال أصرت إسرائيل في "تعنتها ومماطلتها" وكذلك الخطوات التي يمكن اتخاذها إذا ما تجاوبت تل أبيب مع الجهود العربية والدولية.

حماس ترحب بموقف أوباما

وفي تطور أخر، رحب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية خالد مشعل باللهجة الجديدة التي تبنتها الولايات المتحدة تجاه حركته، معبرا عن رغبته بإطلاق حوار غير مشروط مع واشنطن التي تؤكد على حق الفلسطينيين بإنشاء دولتهم المنشودة.

واعتبر مشعل في كلمة ألقاها في العاصمة السورية دمشق يوم الخميس أن خطاب اوباما الموجه للعام الإسلامي والذي ألقاه في القاهرة في الرابع من يونيو/حزيران، "خطوة أولى في الاتجاه الصحيح،" عل حد قوله.

وشدد مشعل في كلمته على أهمية المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام بغرض توحيد الصف الفلسطيني وتعزيز الجبهة الداخلية، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG