Accessibility links

logo-print

الحريري يلتقي نصر الله عشية بدء اللقاءات الاستشارية لتشكيل حكومة جديدة في لبنان


التقى النائب سعد الحريري أبرز قادة الأكثرية النيابية وزعيم كتلة تيار المستقبل في مجلس النواب اللبناني أمين عام حزب الله حسن نصر الله، وبحثا في موضوع تشكيل الحكومة الجديدة.

وأفاد بيان صادر عن مكتب الحريري الإعلامي أنه جرى بحث الترتيبات المفترضة للمرحلة المقبلة والخيارات المطروحة للحكومة العتيدة التي يبدأ الرئيس اللبناني ميشيل سليمان اليوم الجمعة الاستشارات النيابية الملزمة بشأنها.

ومن ناحية أخرى أوضح البيان أنه اللقاء تطرق إلى الأوضاع في لبنان والمنطقة واستعراض مختلف الأوضاع المحلية على ضوء نتائج الانتخابات النيابية التي جرت في السابع من يونيو/حزيران ونالت فيها قوى 14 مارس/آذار الأكثرية.

وأكد البيان أنه تم الاتفاق على مواصلة النقاش مع الإشادة بأجواء التهدئة الايجابية السائدة والتأكيد على تغليب منطق الحوار والانفتاح والتعاون.

وبناء على هذه الاستشارات يكلف سليمان شخصية لتشكيل الحكومة ورئاستها.

يذكر بأن الدستور اللبناني ينص على أن يلتزم الرئيس بتسمية الشخصية التي تحوز أكثرية الأصوات في الاستشارات لرئاسة الحكومة.

ولم تتضح بعد هوية الشخصية التي سيختارها النواب لتشكيل الحكومة على الرغم من ترجيح تولي سعد الحريري لرئاسة الحكومة.

وحتى الآن لم ترشح كتلة تيار المستقبل رسميا الحريري الذي دأب على رفض الإعلان عن رغبته فيما أعربت شخصيات في قوى 8 مارس/ آذار عن تأييدها له.

وكان نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم قد أكد الخميس لوكالة الصحافة الفرنسية أن الحزب لا يؤيد مرشحا معينا لرئاسة الحكومة، وأكد أن المطلوب أن يكون الاسم جزءا لا يتجزأ من الاتفاق على شكل الحكومة وطبيعة توزيع الوزارات فيها.

وأعلنت كل الأطراف موافقتها على تشكيل حكومة وحدة وطنية، إلا أن الأكثرية ترفض تكرار تجربة الحكومة الحالية التي تملك فيها الأقلية ما يسمى بـ"الثلث الضامن" أو "المعطل"، أي ثلث الأعضاء زائدا واحدا، ما يسمح لها بالتحكم بالقرارات الرئيسية.

يذكر أن آخر لقاء بين الحريري ونصر الله إلى أكتوبر/تشرين الثاني 2008 بعد أشهر قليلة على سيطرة حزب الله عسكريا على بيروت اثر حوادث دامية أدت إلى مقتل نحو 100.
XS
SM
MD
LG