Accessibility links

أوباما يؤكد تحسن الوضع الأمني في العراق رغم تصاعد وتيرة العنف


أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن الحزن لسقوط الضحايا من المدنيين والعسكريين في العراق، مؤكدا أن الأوضاع الأمنية تتحسن باضطراد رغم تصاعد وتيرة التفجيرات في الآونة الأخيرة.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في البيت الأبيض الجمعة:

" اذا نظرنا إلى المنحى العام لما يحصل في العراق فإننا سنلاحظ أن الوضع الأمني يتحسن بشكل كبير بالرغم من حوادث التفجير التي وقعت مؤخرا. وعندما أتحدث مع الجنرال أوديرنو وسفيرنا هناك كريس هيل فإنهما يتحدثان بإيجابية حول سير الأوضاع في العراق".

وتوقع أوباما أن تستمر أعمال العنف لبعض الوقت في العراق مستقبلا، مؤكدا أن التحدي الحقيقي سيكون في مواجهة مقاتلي تنظيم القاعدة وباقي الجماعات المسلحة التي تنشط في البلد.

كما شدد على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة الناشبة بين الفرقاء السياسيين داخل العراق، متوقعا أن يؤدي هذا الحل إلى استقرار الأوضاع الأمنية في البلد مستقبلا:

" أن التحدي الأكبر مرتبط بمدى قدرة السنة والشيعة والأكراد على حل المشاكل السياسية الكبرى العالقة بينهم وخصوصا تلك المتعلقة بالفيدرالية والحدود وكيفية اقتسام عائدات النفط. إذا ما تم حل هذه القضايا فإننا سنشاهد تطبيعا للوضع الأمني داخل العراق مستقبلا".

XS
SM
MD
LG