Accessibility links

logo-print

طائرة تعمل بالطاقة الشمسية كمصدر بديل للطاقة


كشف المغامر السويسري برتران بيكار اليوم الجمعة عن النموذج الأولي لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية يخطط للطيران بها حول العالم للفت الانتباه إلى مصادر الطاقة البديلة المحتملة.

ولهذا النموذج جناحان في حجم جناحي طائرة جامبو لكن وزنها لا يتعدى وزن سيارة عائلية عادية.

وتعمل الطائرة المروحية بأربعة محركات كهربائية ومصممة للطيران ليل نهار من خلال تخزين الطاقة الفائضة من 24 ألف خلية شمسية في بطاريات عالية الأداء.

وأعلن خلال مؤتمر صحافي عقده في مطار دوبندورف بالقرب من زوريخ: "بالامس كانت حلما. اليوم هي طائرة. غدا ستكون سفيرا للطاقة المتجددة."

ويأمل بيكار الذي سافر حول العالم دون توقف في منطاد يعمل بالهواء الساخن عام 1999 بإجراء أول اختبارات طيران لنموذجه الأولي في وقت لاحق هذا العام قبل قيامه بأول رحلة ليلية كاملة في عام 2010 فوق سويسرا.

واعتبر بيكار أن هذا المشروع سيغير المجتمع وينهي الاعتماد على الوقود الاحفوري.

XS
SM
MD
LG