Accessibility links

logo-print

مناشدة من بابل إلى الحكومة لإيلاء مزيد من الإهتمام بمجالس صحوة المحافظة


أكد رئيس مجالس الصحوة في شمال بابل استمرار استهداف مقاتلي مجالس الصحوة في المنطقة، مناشدا رئيس الوزراء إيلاء مزيد من الإهتمام بمجالس الصحوة في بابل.

وقال الشيخ صباح الجنابي إن عمليات استهداف عناصر الصحوات لم تتوقف لحد الآن، متهما جهات لم يسمها باستهداف قوات الصحوة.

وأضاف الشيخ الجنابي قائلا: "مازال الإستهداف موجودا ونحن مستعدون له وهناك جهات محددة سنعلن عنها لاحقا ولاعلاقة لها بتنظيم القاعدة تستهدف الصحوات. هناك الكثير من التنظيمات أقوى من تنظيم القاعدة تعمل على الساحة الآن وسيتم الإعلان عنها إن شاء الله في حينه."

وأضاف الجنابي في تصريح لمراسل "راديو سوا" أن المئات من عناصر الصحوات في ناحية جرف الصخر تركوا واجباتهم بسبب عدم حصولهم على رواتبهم من وزارة الدفاع، معتبرا تلك المنطقة "منكوبة".

كما طالب الشيخ الجنابي رئيس الوزراء بإنهاء ملف الصحوات في هذه المناطق وإلحاقهم بالأجهزة الأمنية والوظائف المدنية.

وأضاف قائلا: " من خلال راديو سوا أوجه ندائي إلى رئيس الوزراء بأن يلتفت إلى رجال الصحوة وينهي هذا الملف لأنه أتعبنا ولأنه من غير الممكن أن تبقى مدنيا في منطقتك وتقاتل الإرهاب. هذا يقلل من شأن الأجهزة الأمنية ونحن نريد إنهاء ملف الصحوات وإلحاقهم بالأجهزة الأمنية والوظائف الحكومية حيث لم يتم الزج بأي عنصر منهم لحد الآن في منطقة جرف الصخر أو في مناطق شمال بابل عموما."

يذكر أن العشرات من عناصر الصحوات في المناطق الواقعه شمال مدينة الحلة لقوا حتفهم في الأشهر الماضية على أيدي مسلحين مجهولين ولم تتمكن الأجهزة الأمنية لحد الآن من معرفة الجهات التي تقف وراء هذه العمليات.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG