Accessibility links

logo-print

نائب: دوافع طائفية تحول دون إسقاط بعض الدول العربية ديونها على العراق


أكد النائب عن الائتلاف الموحد كمال الساعدي أن البرلمان بصدد التحرك لإقناع برلمانات بعض الدول العربية بالموافقة على إسقاط الديون المترتبة على العراق، مشيرا إلى أن ضغوطا طائفية تقف وراء التمسك بتلك الديون.

وأوضح الساعدي في حديث مع "راديو سوا" قوله: "إن بعض الدول تتذرع بأن برلماناتها تقف وراء عدم إسقاط الديون على العراق، وبالتالي علينا أن نتحرك برلمانيا لمخاطبة هذه البرلمانات".

وأشار الساعدي إلى أن قوى وصفها بالأصولية المتشددة تعارض إسقاط الديون المترتبة على العراق لأسباب طائفية، معربا عن اعتقاده بأن "من غير المنصف أن العراق يدفع 5% من عوائده النفطية فقط للكويت".

وأضاف الساعدي أن دول العالم أسقطت 80% من ديون العراق البالغة، حسب قوله، 130 مليار دولار، لافتا إلى أن المتبقي من تلك الديون يعود إلى دول عربية.

يشار إلى أن نظام صدام حسين استدان مليارات الدولارات خلال عقد الثمانينيات لتغطية نفقات الحرب مع إيران، فيما تزايد هذا المبلغ بفعل غزو الكويت والتعويضات التي ترتبت على هذا الغزو.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG