Accessibility links

logo-print

ناشطات نسويات يطالبن بإشراك المرأة في صناعة القرار السياسي


دعت ناشطات نسويات السياسيات العراقيات إلى تقديم استقالتهن في حال عدم تمكنهن من المشاركة في صنع القرار واتخاذ خطوات فاعلة لتطوير واقع المرأة العراقية.

ونظمت جمعية نساء بغداد إحدى منظمات المجتمع المدني التي تعنى بشؤون المرأة، ندوة لمناقشة التحديات التي تواجهها في عملية صنع القرار السياسي في الوقت الراهن.

وعلى هامش مشاركتها في الندوة، وأوضحت الناشطة في مجال حقوق الإنسان بشرى العبيدي في حديث لـ"راديو سوا" أن التحديات الأمنية والاقتصادية، فضلا عن الأعراف الاجتماعية قد حجمت دور المرأة في صناعة القرار السياسي على الرغم من وصول بعض النساء إلى مناصب وزارية أو برلمانية في العراق.

فيما وصفت القاضية نبال الشبل آلية اختيار النساء غير الكفوءات في مراكز مهمة بالمؤامرة التي ينسجها بعض السياسيين لمحاربة فكرة أن يكون للمرأة دور في العملية السياسية، بحسب قولها.

إلى ذلك طالب الباحث السياسي مازن الياسري الحكومة بتقديم فرص أكبر للنساء المبدعات وعدم تجاهلهن في ظل نظام الاستحقاقات الطائفية والسياسية.

وكانت وزيرة الدولة لشؤون المرأة السابقة نوال السامرائي قدمت استقالتها من منصبها في شباط فبراير من العام الحالي احتجاجا على محدودية الصلاحيات التي تتمتع بها والتي قالت إنها لا تتناسب واحتياجات المرأة العراقية.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG