Accessibility links

ذاكرة المسنين الأميركيين أكثر حدة من البريطانيين


أظهرت دراسة علمية حديثة أن المسنين الأميركيين يتمتعون بذاكرة أكثر حدة من نظرائهم البريطانيين الذين يسبقونهم في نسيان أيام الأسابيع.

وتم قياس حجم الفجوة في ذاكرة هؤلاء وفقا لاختبار الذاكرة والوعي، وقدر الفارق في حدة الذاكرة بين مسني الشعبين بما يصل إلى 10 سنوات، وفق مسح شمل أكثر من 82 ألف أميركيا و52 الف بريطانيا يتجاوزون الخامسة والستين.

وسجل الأشخاص الذين يبلغون 75 عاما في الولايات المتحدة مهارات في الذاكرة أفضل بكثير من نظرائهم البريطانيين المشهورين بكثرة معاقرتهم للكحول، وفق الدراسة المنشورة في دورية BMC Geriatrics التي تعنى بشؤون المسنين.

وقاس الاختبار الذكريات الآنية والمؤجلة لسلسة من 10 أسماء شائعة مثل "شجرة" و"قرية" و"طفل" إلى آخره.

وطلب إلى المشاركين في الاختبار أن يحددوا اليوم وتاريخه كاملا بالشهر والسنة. وعلى مقياس من 25 نقطة حقق الأميركيون معدل 12.8 نقطة مقابل 11.4 نقطة للبريطانيين.

وقال كينيث لانغا ابرز معدي الدراسة والباحث في جامعة ميشيغن إن "أداء الإدراك الأفضل للمسنين الأميركيين كان مفاجئا في الحقيقة"، موضحا أن هؤلاء "يحظون بمستويات أعلى من العوامل المسببة لأمراض القلب، وهو أمر يرتبط عادة بتراجع الإدراك والأداء الذهني".

وتتضمن هذه العوامل التدخين والسمنة والكسل البدني وارتفاع ضغط الدم. وعلى الرغم من أن نسبة السمنة بين البريطانيين هي الأعلى في أوروبا، لكنها تبقى أكثر ارتفاعا لدى الأميركيين.

ويرجح لانغا أن يكون لارتفاع المستوى التعليمي والمردود المالي لدى الأميركيين عنه لدى البريطانيين تأثير في الخلاصة التي توصلت إليها دراسته.

ولاحظ الباحث أيضا أن المسنين الأميركيين يسجلون بشكل لافت مستويات اقل من حالات الاكتئاب منها لدى نظرائهم البريطانيين، وهو عامل مؤثر أيضا على مهارات الإدراك.

XS
SM
MD
LG