Accessibility links

logo-print

زيادة عدد الوفيات في روسيا نتيجة المشروبات الكحولية الرخيصة


قالت دراسة نشرت في دورية لانست الطبية إن المشروبات الكحولية الرخيصة الثمن تودي بحياة أكثر من نصف الرجال والنساء في روسيا في أكثر سنوات أعمارهم إنتاجية.

وجاء المقال الذي نشر في لانست أن الاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية في روسيا وخاصة من جانب الرجال تسبب في السنوات القليلة الأخيرة في أكثر من نصف إجمالي الوفيات للذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 54 عاما.

وقال البحث الذي اجري في ثلاثة مدن صناعية وهي تومسك وبارنول وبييسك إن زيادة عدد الوفيات من سرطان الكبد وسرطان الحلق وأمراض الكبد والبنكرياس ترجع في جانب كبير إلى أن الكحول.

وأظهرت البيانات أن الكحول مسؤول عن حوالي ثلاثة أرباع وفيات الرجال الروس الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 54 عاما ونصف وفيات النساء من نفس العمر. وقال المقال إن روسيا يجب أن توقف أو تفرض رسوما على المنتجات الكحولية غير المرخص بها.

ويزيد معدل الوفيات في روسيا بين الذين تتراوح أعمارهم من بين 15 و 54 عاما خمس مرات للرجال وثلاث مرات للنساء مقارنة مع غرب أوروبا.

وقال تقرير للأمم المتحدة في ابريل/نيسان إن سوء التغذية والذي يؤدي إلى أمراض القلب والإسراف في المشروبات الكحولية وزيادة حالات القتل ربما يؤدي إلى تراجع عدد السكان الحالي لروسيا من 142 مليونا إلى حوالي 131 مليونا بحلول عام 2025.

وتكتظ المتاجر عبر أنحاء روسيا بالفودكا الرخيصة الثمن والتي يترواح سعرها بين 1.92 دولار و2.56 دولار للزجاجة.
XS
SM
MD
LG