Accessibility links

logo-print

البرلمان يستجوب قائد عمليات بغداد حول التفجيرات الأخيرة


استمع مجلس النواب في جلسته السبت لتقرير قدمه قائد عمليات بغداد يتعلق بالإجراءات التي تتخذها القوات الأمنية لوضع حد لأعمال التفجير التي أودت بحياة العشرات من المدنيين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح الفريق أول ركن عبود كنبر في تقريره الذي تلاه أثناء الجلسة، مدى جاهزية القوات الأمنية في بغداد لاستلام الملف الأمني بعد انسحاب القوات الأميركية.

وتضمن التقرير أيضا عرضا لإنجازات قيادة عمليات بغداد منذ تأسيسها في الـ14 من شباط فبراير عام 2007 ولغاية الوقت الحاضر، فيما أجاب كنبر عن أسئلة واستفسارات أعضاء المجلس النيابي حول الوضع الأمني في العاصمة.

وأوضح عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عمار طعمة أهم المحاور التي تمت مناقشتها مع كنبر، مشيرا في اتصال هاتفي مع راديو سوا" بالقول: "تمت مناقشة موضوعات مهمة منها تكرار حصول تجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان، خصوصا وأن الفريق أول عبود كنبر ذكر أن أغلب معلوماته الاستخبارية تعتمد على تعاون المواطنين".

وأكد طعمة مناقشة "تأثير بعض الخروقات للعناصر المشمولة في قانون المساءلة والعدالة، كما تم التأكيد على ضرورة المحاسبة والمساءلة الجادة والرادعة لمسؤولي القواطع الأمنية التي يتكرر حصول خروقات أمنية فيها".

وأشار طعمة إلى أن مجلس النواب قرر استضافة قادة أجهزة المخابرات والاستخبارات في الجلسات المقبلة.

وكانت العاصمة بغداد قد شهدت في الأيام القليلة الماضية ارتفاعا في وتيرة العمليات الانتحارية والتفجيرات والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، حيث جاءت هذه الهجمات متزامنة مع قرب موعد انسحاب القوات الأميركية من قواعدها العسكرية إلى خارج المدن.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG