Accessibility links

logo-print

القوات الباكستانية تقتل 17 مسلحا من حركة طالبان في منطقة وزيرستان وفي كراتشي


أعلنت السلطات الباكستانية مقتل 17 من مسلحي حركة طالبان مساء الجمعة والسبت في منطقة وزيرستان القبلية معقل قائد الحركة بيت الله محسود وفي كراتشي حيث كانوا يعدون لاعتداءات.

وأفاد سيد اكبر خان قائد الشرطة المحلية أن الجيش الباكستاني قتل 12 متمردا السبت في منطقة وزيرستان الجنوبية.

وقال "قصفت مقاتلتان باكستانيتان معاقل طالبان مما أدى إلى مقتل 10 من طالبان وإصابة 15 آخرين".

مصرع عناصر من طالبان

وأعلن المسؤول الحكومي المحلي عبدالله باغ خان ان القوات الباكستانية قتلت السبت اثنين من طالبان وجرحت ثلاثة في رد على هجوم استهدف معسكرها في وانا كبرى مدن وزيرستان الجنوبي.

وأكد احد سكان المنطقة رحمة الله وزير أن تلك القوات قتلت أيضا مدنيين وأصابت ثلاثة.

وفي كراتشي أعلنت الشرطة أنها قتلت خمسة رجال موالين لحركة طالبان كانوا يعدون لارتكاب اعتداءات في المدينة.

وأكد وسيم احمد قائد الشرطة في المدينة أن الخمسة الذين قالوا أنهم لاجئون من وادي سوات حيث يخوض الجيش حاليا معارك مع مقاتلي طالبان، قتلوا في هجوم شنته الشرطة على منزل كانوا فيه.

وأوضح أن "الشرطة طوقت المنزل وطلبت من المتمردين الاستسلام لكنهم أطلقوا النار فردت عليهم الشرطة وقتلت خمسة منهم" مضيفا أن مقاتلين آخرين لاذوا بالفرار.

وأكد "أنهم متمردون من شمال غرب البلاد موالون لحركة طالبان الباكستانية دخلوا إلى المدينة بدعوى انهم لاجئون من سوات وكانوا يخططون لشن هجمات إرهابية على المدينة". وأضاف أن "الشرطة ضبطت عندهم كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات وأطلقت عمليات بحث" عن الفارين.

ولم يتسن التأكد من هذه المحصلات والروايات من مصدر مستقل. وأعلن الجيش الذي يخوض معركة في وادي سوات، مؤخرا إطلاق عملية واسعة النطاق في وزيرستان الجنوبي، المنطقة القبلية التي تعتبرها إسلام أباد معقلا لمقاتلي طالبان الإسلاميين.
XS
SM
MD
LG