Accessibility links

أمين عام حلف الأطلسي شيفر يعلن عن استئناف تعاون الحلف مع روسيا سياسيا وعسكريا


أعلن الأمين العام للحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر السبت أن الحلف وروسيا قررا في كورفو استئناف تعاونهما سياسيا وعسكريا وان مجلس الحلف الأطلسي - روسيا عاد يعمل مجددا.

وقال شيفر المنتهية ولايته في مؤتمر صحافي عقب اجتماع لمجلس الحلف الأطلسي - روسيا في جزيرة كورفو اليونانية "كان طموحي ان اترك لخلفي مجلس حلف الأطلسي-روسيا وهو يعمل". وأضاف "استطيع أن أؤكد بعد الاجتماع الذي انتهى لتوه أنني حققت هدفي".

خلافات جوهرية

وتابع امين عام الحلف ان "خلافات جوهرية" في الاراء ما زالت موجودة بين الحلف وموسكو حول جورجيا، حيث توترت العلاقات اثر الحرب الروسية الجورجية التي استمرت خمسة أيام في اغسطس/اب المنصرم واعلان روسيا تاليا اعترافها باستقلال جمهوريتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الجورجيتين الانفصاليتين.

وجاء تصريح المسؤول الاطلسي في اعقاب اجتماع عقد بين وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ونظرائه في الحلف الأطلسي، في حين مثل الرجل الثاني في الخارجية الأميركية جيمس ستاينبرغ الولايات المتحدة بسبب غياب هيلاري كلينتون عن الاجتماع لأسباب صحية.

ابخازيا واوسيتيا

من جهته، اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في ختام الاجتماع ان اعتراف روسيا بالجمهوريتين الجورجيتين الانفصاليتين قرار "نهائي".

واعترفت روسيا منذ نزاع أغسطس/آب 2008 باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الجورجيتين الانفصاليتين المعلن من طرف واحد. وقد التقى لافروف نظراءه في الحلف الأطلسي والمسؤول الثاني في وزارة الخارجية الأميركية جيمس ستاينبرغ لأكثر من ساعتين.

كما شارك في الاجتماع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ونظيره اليوناني كوستاس كرامنليس.

ويعقد اللقاء عشية اجتماع غير رسمي في كورفو أيضا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تتولى اليونان حاليا رئاستها للنظر بشكل خاص في بعثة المنظمة في جورجيا التي ينتهي تفويضها في 31 ديسمبر/كانون الأول.

وقد عارضت روسيا تجديد مهمتها وبقاء 20 مراقبا عسكريا غير مسلح تنشرهم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بعد نزاع أغسطس/اب الماضي الذين ينتهي تفويضهم في الثلاثين من يونيو/حزيران.

XS
SM
MD
LG