Accessibility links

logo-print

نواب يعارضون إقرار قانون تشكيل جهاز مكافحة الإرهاب


أكد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن الكتلة الصدرية حسن هاشم وجود مخاوف لدى معظم الكتل السياسية في البرلمان من إقرار قانون تشكيل جهاز مكافحة الإرهاب الذي شكل وفق قرار من مجلس الوزراء بعد سقوط النظام السابق ويشرف عليه رئيس الحكومة بوصفه القائد العام للقوات المسلحة.

وأضاف هاشم في حديث مع مراسل "راديو سوا": "نحن في لجنة الأمن والدفاع لم نقر موازنة لهذا الجهاز باعتبار أن لدينا تحفظات ولكونه من الناحية الدستورية ليس له وجود حتى الآن قدم مقترح مشروع قانون جهاز مكافحة الإرهاب إلى لجنة الأمن والدفاع ونحن الآن بصدد دراسته ولكن من الناحية شبه الرسمية نعتقد بان هذا الجهاز سيكون خطيرا وستكون إدارته محل إشكال واعتقد بان اغلب الكتل السياسية متخوفة منه كونه قد يستخدم لأغراض سياسية".

وشدد هاشم على أن تكون إدارة هذا الجهاز من قبل مؤسسات الدولة كوزارتي الداخلية والدفاع إذا ما تم إقرار قانون تشكيله:

"لا مبرر لوجود مثل هذا الجهاز وحتى لو كان هنالك مبرر لوجوده فينبغي أن يدار من قبل إحدى المؤسسات الدستورية كوزارتي الداخلية أو الدفاع إما أن يكون هذا الجهاز مؤسسة معنوية مستقلة فاعتقد بأنه ليس من صالح العراق نحن نريد أن ننهي موضوع عسكرة المجتمع".

من جانبه أكد عضو اللجنة القانونية النائب عن جبهة الحوار الوطني محمد تميم عدم شرعية هذا الجهاز والأموال التي صرفت لتشكيله:

"هذا الجهاز غير شرعي وغير قانوني لأنه ليس لديه المسوغ القانوني والأموال التي تصرف له غير شرعية".

وكان رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق طالب الكناني قد أكد في تصريحات صحفية أن جهازه الذي يضم عشرة آلاف عنصر من بينهم نساء ليس له وجود من الناحية القانونية ولم تخصص له ميزانية منذ تشكيله.
XS
SM
MD
LG