Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يعرب عن قلقه العميق إزاء الانقلاب في هندوراس وطرد رئيسها من البلاد


أعرب الرئيس باراك أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض الأحد عن "قلقه العميق" للمعلومات التي أشارت إلى قيام عسكريين بـ"اعتقال" رئيس هندوراس مانويل زيلايا ثم "طرده" من البلاد.

ويذكر أن وزيرة الأمن العام في كوستاريكا جانينا دل فتشيو أعلنت الأحد أن رئيس هندوراس مانويل زيلايا موجود في كوستاريكا، إثر قيام عسكريين بنقله إلى هذا البلد بعد اعتقاله في منزله الأحد في هندوراس.

رئيس بوليفيا يندد بالانقلاب

وقد ندد الرئيس البوليفي إيفو موراليس الأحد بـ"الانقلاب العسكري" الذي وقع في هندوراس حيث اعتقل نظيره وحليفه مانويل زيلايا، ودعا المجتمع الدولي إلى إدانته.

وقال موراليس في مؤتمر صحافي في القصر الرئاسي "إني أوجه نداء إلى الهيئات الدولية والحركات الاجتماعية والرؤساء لكي يدينوا هذا الانقلاب العسكري في هندوراس". وأضاف "أن زمن الديكتاتوريات ولى."

منظمة الدول الأميركية ستجتمع على عجل

وأعلنت منظمة الدول الأميركية أنها ستعقد اجتماعا عاجلا لبحث الوضع في هندوراس. وقال مسؤول في منظمة الدول الأميركية إن مباحثات بعيدة عن الاضواء تجري حاليا بين ممثلي دول في المنظمة قبل بدء الاجتماع الذي سيعقد في مقر المنظمة في واشنطن.

وأضاف هذا المسؤول أن ممثل هندوراس في المنظمة كارلوس سوسا كويلو سيتحدث أثناء الاجتماع.

وأكد كويلو لشبكة CNN أن الرئيس زيلايا اعتقل إثر "انقلاب عسكري". وكان الرئيس زيلايا قد قرر تنظيم استفتاء الأحد رغم معارضة الجيش والبرلمان والمحكمة العليا التي اعتبرته غير قانوني.

وكانت شبكة التلفزيون الإخبارية الأميركية اللاتينية "تيليسور" ومقرها كراكاس، قد ذكرت أن زيلايا اقتيد إلى كوستاريكا. وأعلن زيلايا من كوستاريكا أنه وقع "ضحية عملية خطف ومؤامرة."
XS
SM
MD
LG