Accessibility links

حزب الدعوة الإسلامية يتطلع إلى ولاية ثانية لنوري المالكي


كشف القيادي في حزب الدعوة الإسلامية والنائب عن كتلة الائتلاف حيدر العبادي عن حرص حزبه على أن يتولى أمينه العام نوري المالكي رئيس الحكومة الحالية منصبه لولاية ثانية.

وأوضح قائلا: "نحن لا نخفي الإعلان عن رغبتنا بأن المالكي وبما حققه من نجاح كبير خلال السنوات الثلاث الماضية، في أن يتولى رئاسة الكتلة لخوض الانتخابات، ونحرص في حزب الدعوة، وبما نمتلكه من تأييد القوى الأخرى على أن يترأس الحكومة المقبلة".

بالمقابل أكد النائب عن الائتلاف هادي العامري سعي كتلته النيابية لاعتماد ضوابط تحدد آليات اختيار زعيم الائتلاف، والمرشح المقبل لمنصب رئيس الوزراء: "الائتلاف بصدد دراسة الضوابط والآليات التي سيعتمدها في اختيار زعيم الكتلة أو المرشح لرئاسة الوزراء، شريطة مطابقة الضوابط على الاثنين".

وحول موقف كتلة التحالف الكردستاني بخصوص تولي المالكي منصبه لولاية ثانية قال النائب محسن السعدون: "نص الدستور العراقي على منح الكتلة التي تفوز بأكثر مقاعد البرلمان حق تسمية مرشحها لمنصب رئيس الوزراء، ونحن نطمح بأن يوسع المالكي اهتماماته وتطبيقاته للمواد الدستورية لجمع كلمة القوى السياسية، عندما يكون رئيس الوزراء القادم".

واستبعد أعضاء في كتلة الائتلاف التي تقود الحكومة الحالية تولي رئيسها الحالي عبد العزيز الحكيم زعامتها في المرحلة المقبلة، لأسباب صحية، بحسب عدد من نواب الائتلاف.
XS
SM
MD
LG