Accessibility links

هيل يؤكد التزام واشنطن بانسحاب قواتها من المدن العراقية


جدد السفير الأميركي في العراق كريستوفر هيل التزام واشنطن بالانسحاب من المدن العراقية في نهاية الشهر الجاري، مشددا على أن الإدارة الأميركية ترغب في أن يتمتع العراق بعلاقات طيبة مع جيرانه.

وأكد السفير هيل خلال لقاء جمعه بعدد من وسائل الإعلام المختلفة داخل مبنى السفارة الأميركية ببغداد اليوم الأحد، أن واشنطن تدعم مسألة إخراج العراق من البند السابع من قرارت الأمم المتحدة.

وأوضح السفير الأميركي قوله: "نحن ملتزمون بمساعدة العراق للخروج من البند السابع وفقا لما جاء في المادة 25 من الاتفاقية الأمنية. وقد نوقش هذه الموضوع مرات عديدة مع الحكومات العراقية المتعاقبة والأمم المتحد وعدد من الحكومات المعنية. لا أريد أن أتنبأ بما سيحدث لكنني أقول بأننا نبذل أقصى الجهود في هذا المجال ونأمل في أن تكون هناك علاقة أفضل بين العراق والكويت".

وشدد هيل على ضرورة أن تعمل الدبلوماسية العراقية على التعامل بجدية أكبر مع حكومات دول الجوار وخاصة في موضوع انضمام العراق إلى مجلس التعاون الخليجي.

وردا على سؤال لمراسل "راديو سوا" حول طبيعة العلاقة بين العراق والولايات المتحدة بعد انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية في الـ 30 من الشهر الجاري، أجاب هيل بأن تلك العلاقة ستحددها الأحداث المستقبلية، متوقعا أن يتم التركيز على الجانب المدني أكثر من الجانب العسكري وذلك بناء على المصالح المشتركة بين البلدين.

وأضاف هيل قائلا: "سنتعاون مع القوات الأمنية العراقية في الشأن الأمني اعتمادا على علاقاتنا الثنائية والتزاما منا بالاتفاقية الأمنية. نحن لدينا علاقات عسكرية مميزة مع عدد من دول المنطقة ونتوقع أن يكون نفس الشيء مع العراق لكن في إطار سياسي أكبر. وأهم مجال أتمنى أن يشهد تطورا كبيرا بين البلدين هو المجال الاقتصادي".

كما أشار هيل إلى رغبته في استقدام رأس المال الأميركي للاستثمار في العراق، داعيا الحكومة العراقية إلى العمل على توفير الظروف الملائمة لذلك.

وأكد هيل التزام بلاده بالإنسحاب من المدن العراقية وفقا لما جاء في الإتفاقية الأمنية، متوقعا ارتفاع وتيرة العنف والتفجيرات في الفترة القادمة.

وأشار السفير الأميركي إلى أن الانسحاب سيشمل أيضا مدينتي الموصل وكركوك اللتين تعتبران من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان.

التفاصيل في تقرير صلاح النصراوي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG