Accessibility links

ضغوط إسرائيلية على روسيا لإلغاء صفقة أسلحة متقدمة لإيران


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الاثنين إن العلاقات بين روسيا وإسرائيل تشهد توترا متزايدا بسبب ما اعتبرته الصحيفة تغيرا ملموسا في توجه موسكو من صفقة أسلحة محتملة لإيران تشمل بيع صواريخ دفاع جوي روسية من طراز S – 300 المتقدمة.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اتصل هاتفيا بنظيره الروسي فلاديمير بوتين وطلب منه وقف صفقة الأسلحة الروسية لإيران.

وأشارت إلى أن نتانياهو أبلغ نظيره الروسي باعتقاد إسرائيل بأن هذه النظام الصاروخي سوف يقوض من التوازن العسكري في المنطقة.

وأكدت أن إسرائيل بدأت كذلك جهدا دوليا للضغط على روسيا لعدم إتمام الصفقة وذلك قبل أيام من لقاء الرئيس باراك أوباما مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف في موسكو.

وكانت روسيا وإيران قد وقعتا صفقة بيع نظام دفاع جوي متقدم لطهران قبل ما يزيد على عام إلا أن تعرض موسكو لضغوط خارجية وبصفة خاصة من الولايات المتحدة وإسرائيل أدى إلى تأخير الصفقة.

تغير في الموقف الروسي

وقالت هآرتس إن روسيا أبلغت إسرائيل من قبل أنها لا تعتزم المضي قدما في صفقة الصواريخ مع إيران إلا أن مصادر سياسية إسرائيلية قالت للصحيفة إن ثمة تغيرا ملحوظا في موقف روسيا من هذه الصفقة بدا واضحا خلال زيارة وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان إلى موسكو قبل عدة أسابيع.

وأضافت أن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أبلغ ليبرمان أن موسكو مرتبطة بعقد موقع مع إيران وأنها تلقت بعض المبالغ نظير هذه الصفقة بالفعل.

ونسبت الصحيفة إلى الرئيس الروسي قوله للوزير الإسرائيلي إن المبالغ المدفوعة كبيرة للغاية كما أن هناك أزمة اقتصادية في الوقت الراهن وثمة صعوبات تعانيها روسيا اقتصاديا.

ومن ناحيتها قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن ميدفيديف اقترح على ليبرمان أن تقوم إسرائيل بشراء الأسلحة التي كانت إيران ستشتريها أو إقناع دولة ثالثة بشرائها كشرط لوقف الصفقة مع إيران.

يذكر أن صواريخ S – 300 تعد واحدة من أكثر أنظمة الدفاع الجوي تقدما في العالم حيث تمتلك القدرة على اعتراض طائرات تطير على ارتفاع 30 آلف متر وذلك من مسافة تصل إلى 150 كيلومترا.

XS
SM
MD
LG