Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير يتوجه قريبا جدا إلى لبنان ومن ثم يتوجه إلى سوريا


أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية اريك شوفاليه الاثنين أن وزير الخارجية برنار كوشنير سيتوجه "قريبا جدا" إلى لبنان ثم يقوم بعد ذلك بزيارة إلى سوريا.

وردا على سؤال حول الزيارتين لم يحدد المتحدث موعدهما بينما أفادت وسائل إعلام لبنانية أن زيارة بيروت ستتم في التاسع والعاشر من يوليو/تموز.

وقال شوفاليه إن برنار كوشنير الذي هنأ السبت سعد الحريري على تكليفه تشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة "ينوي زيارة لبنان قريبا جدا".

وأضاف أن الوزير "سيزور دمشق أيضا خلال يوليو/تموز وسيرأس في هذه المناسبة مؤتمرا إقليميا للسفراء الفرنسيين".

من جهة أخرى أكد المتحدث أن "فرنسا تاسف للمواجهات "التي وقعت الأحد في بيروت بين أنصار حركة أمل الشيعية وأنصار زعيم الأكثرية سعد الحريري والتي أودت بحياة امرأة وأدت إلى سقوط جريحين.

ودعا شوفاليه "كافة الأطراف إلى التحلي بحس من المسؤولية".

فرنسا تعلن دعمها للرئيس اللبناني

وقال المتحدث الفرنسي إن "فرنسا تدعم الرئيس ميشال سليمان والقوات المسلحة اللبنانية، ضمانة استقرار وامن لبنان".

وقد كثف الجيش اللبناني انتشاره الاثنين ونشر آلياته في منطقة عائشة بكار في غرب بيروت التي شهدت مساء الأحد مواجهة مسلحة بين أنصار حركة أمل وأنصار تيار المستقبل الذي يرئسه الحريري.

وكان مصدر امني أكد أن الاشتباكات التي استمرت نحو ساعة وامتدت من عائشة بكار إلى أحياء مجاورة أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة شخصين بجروح.

وجاء الإشكال الأمني عشية الاستشارات النيابية التي يجريها الاثنين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لتشكيل حكومة جديدة وسط تباين ظاهر في وجهات النظر بين الافرقاء السياسيين بشأنها.
XS
SM
MD
LG