Accessibility links

logo-print

ارتفاع حجم التداول في السوق المالية في العراق مقارنة بالعام الماضي


أعلنت هيئة الأوراق المالية ارتفاع حجم التداولات الاستثمارية لعام 2009 مقارنة بالعام الماضي، لافتة إلى قرب الانتهاء من إعداد مسودة قانون الهيئة الذي سيمهد الطريق لانضمام العراق إلى الاتحاد العالمي لهيئات الأوراق المالية.

تسعى هيئة الأوراق المالية التابعة لرئاسة مجلس الوزراء إلى توسيع قاعدة عمل سوق العراق للأوراق المالية بعد تقديمها إلى مجلس شورى الدولة مسودة قانون تتضمن أكثر من 89 مادة.

وأشار رئيس الهيئة عبد الرزاق داود السعدي في حديث مع "راديو سوا" إلى أن حجم التداول في السوق شهد ارتفاعا بلغ 14.8% خلال الفصل الأول من عام 2009، مقارنة بالفصل الأول من العام الماضي.

ولفت السعدي إلى زيادة رؤوس الأموال غير العراقية في الاستثمارات، وبخاصة في قطاعي المصارف والسياحة بعد أن بلغ حجم التداول 42 مليار و100 مليون دينار عراقي لعام 2008.

كما شدد رئيس هيئة الأوراق المالية على ضرورة خلق بيئة استثمارية مناسبة لتفعيل عمل الشركات المدرجة في السوق المالية في ظل الفرص المتاحة في الوقت الراهن.

وتستعد هيئة الأوراق المالية إلى توسيع حجم التداول في المحافظات العراقية الأخرى من خلال فتح فروع للتداول، وبخاصة بعد تبني نظام التداول الالكتروني عن بعد، فضلا عن سعيها لفتح سوق أربيل الذي يعد أول سوق للأوراق المالية في إقليم كردستان.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG