Accessibility links

فياض يحث الفلسطينيين على المضي في بناء دولتهم المقبلة رغم الاحتلال الإسرائيلي


دعا رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الفلسطينيين إلى العمل بأسلوب جديد لتحريك الأمور وخلق حقائق إيجابية على الأرض بهدف المضي قدما في بناء الدولة الفلسطينية المقبلة رغم الاحتلال الإسرائيلي.

وقال فياض في مقابلة مع وكالة أنباء رويترز في رام الله إن الاحتلال الإسرائيلي قد يجعل بعض المشروعات الكبيرة مستحيلة على الفلسطينيين الآن لكن يتعين عليهم المضي قدما في كل ما هو مستطاع في الأماكن التي لا يمكن لإسرائيل تعطيلها من أجل تطوير رؤيتهم للدولة.

"التكيف مع الواقع"

وتابع أن الفلسطينيين يتعين عليهم التكيف مع الواقع على الأرض وأن يكون واضحا لهم أن عدم القدرة على إنجاز مشروعات كبيرة لا يعني عدم القدرة على القيام بأي شيء.

وقال فياض "غاية طموحي بعد إتمام هذه المهمة أن ينظر الناس إلينا من مختلف أرجاء العالم من الصين والبرازيل ويقولون .. الفلسطينيون أصبح لديهم دولة.."

"مكافحة الانهزامية"

وقال فياض إن "مكافحة الانهزامية" تعد من أفضل السبل التي يمكنه طرحها. وذكرت الوكالة أن رؤية فياض تعتمد على رفع معنويات الفلسطينيين وحملهم على الاعتقاد أن بإمكانهم بالفعل تحقيق أشياء بدلا من الشعور بأنه لا حول لهم ولا قوة على الإطلاق.

"ليس وعدا"

وكان فياض قد دعا الفلسطينيين في خطاب الأسبوع الماضي إلى إقامة دولتهم في غضون عامين كحد أقصى. وهو ما فسرته بعض الصحف بأنه وعد بقيام الدولة خلال عامين.

غير أن فياض أكد للوكالة أن ما قاله لم يكن وعدا موضحا أنه ليس في وضع يؤهله لقطع الوعود بأي شيء.

وأضاف:" "كيف تكون خطة دون إطار زمني... تكون لا شيء. وعدم وجود إطار زمني يهدد بأن نرى باعتبارنا متقبلين لمرحلة انتقالية إلى أجل غير مسمى" مشيرا إلى علامات حددتها اتفاقات أوسلو في أوائل التسعينات على طريق التوصل إلى معاهدة سلام وإقامة دولة فلسطينية. وأضاف "اعتقد أن عامين إطار زمني معقول."
XS
SM
MD
LG